التحريفية

التحريفية لقب أطلقه الرافضون للمؤتمر العشرين للحزب الشيوعي السوفييتي والذي تخلى من وجهة نظرهم عن أسس الماركسية اللينينية الأساسية وأول من وضع تصنيفا للتحريفية هو الرئيس الصيني ماو تسي تونغ والرئيس الكوري الشمالي كيم إيل سونغ حيث وصف الأخير التحريفية بالتالي:ان التحريفيين المعاصرين يرفضون قيادة الحزب الماركسي اللينيني ودكتاتورية البروليتارية اللتين تشكلان المبادئ العامة للثورة الاشتراكية. وهم يؤكدون بان الطابع العدواني للامبريالية قد تغير، وعلى ذلك، فان بوسع الاشتراكية ان تتعايش مع الامبريالية بتآلف، كما انهم يهذون بان الانتقال من الرأسمالية إلى الاشتراكية يمكن تحقيقه سلميا بواسطة النضال البرلماني هذا ويثير التحريفيون ضجة عالية حول نزع السلاح ويدعون إلى التخلي عن النضال المناهض للامبريالية. هذه التصنيفات والأسس تقريبا تميز الأحزاب المنعوتة بالتحريفية وهي أغلب الأحزاب الشيوعية التي كانت موالية للإتحاد السوفييتي بعد المؤتمر العشرين الذي تضمن قرارات مشابهة لما ذكره كيم إيل سونغ. تُنعت التحريفية بالخورتشوفية أحياناً بسبب أن المناهضين لهذا الفكر يعتبرون أن الزعيم السوفييتي نيكيتا خورتشوف هو مؤسسها

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.