التحيز ضد مدمني المخدرات

التحيّز ضد مدمني المخدرات هو شكل من أشكال التحيّز ضد الأفراد الذين يعانون من إدمان المخدرات. يُصوَّر مدمني المخدرات على أنهم مجموعة معينة يملكون العديد من السمات غير المرغوبة التي تجعل ردة فعل الأفراد الآخرين اتجاه المدمنين تعبّر عن خوفهم منهم ونبذهم لهم.

غالباً ما يوصف مدمني المخدرات كبشر غير قادرين على البقاء خاليين من المخدرات وغالباً ما يُحكى عنهم باستخدام مصطلحات مهينة. غالبًا ما يكون السبب في عدم مساعدة المرضى في الحصول على العلاجات المطلوبة هو المصطلحات المستخدمة لوصفهم.

إن إطلاق الألقاب ووصمة العار التي يوصمون بها تجعلهم يشعرون بالخجل بسبب مرضٍ يسيطر عليهم جسديًا ونفسيًا. يعتبر التحيّز ضد متعاطي المخدرات شائعًا جدًا في مكان العمل وأكثر الأمثلة شيوعًا تبرهن حدوثه عندما يقوم أرباب العمل بطلب الموظّف بالقيام بفحص المخدرات من أجل معرفة ما إذا كان الموظّف سيتخطاه بنتيجة سلبية.

ومع ذلك، وفقًا لقانون إعادة التأهيل لعام 1973 الذي ينص على أنه من المفترض أن يضمن أصحاب العمل حصول مدمني الكحول والمخدرات على المساعدة التي يحتاجون إليها. غالباً ما يؤدي عدم توفر فرص العمل بالإضافة إلى عدم توفّر العلاج لمدمني المخدرات إلى اللإنتكاسات أو السجن.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.