التدخل العسكري في غامبيا

التدخل العسكري في غامبيا أو رسميا عملية استعادة الديمقراطية (بالفرنسية: Opération Restore Democracy)‏ بدأت في 19 يناير 2017 في غامبيا، وتقودها المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا (CÉDÉAO أو ECOWAS) لإجبار الرئيس الغامبي يحيى جامع على ترك وتسليم السلطة للرئيس آداما بارو، المنتخب إثر الانتخابات الرئاسية الغامبية 2016. تم إعطاء مهلة نهائية لجامع، الذي قرر في 21 يناير تسليم السلطة ومغادرة البلاد.

التدخل العسكري في غامبيا
جزء من الأزمة الدستورية الغامبية 2016-2017 ونزاع كازامانس
معلومات عامة
التاريخ 19 - الآن
(4 سنواتٍ وشهر واحد و13 يومًا)
البلد غامبيا  
الموقع غامبيا  
الحالة
المتحاربون
 غامبيا
التحالف الوطني لإعادة التوجيه والبناء
حركة القوات الديمقراطية لكازامانس
مرتزقة أجانب
السيدياو:
 السنغال
 نيجيريا
 غانا
 مالي
 توغو
القوات الموالية لبارو
تحالف 2016
القوات البحرية الغامبية
القادة
يحيى جامع آداما بارو
ماكي سال
محمد بخاري
نانا أكوفو أدو
إبراهيم أبو بكر كيتا
فور غناسينغبي
القوة
180
733 1 مرتزق أجنبي
530 جندي
200 - 800 جندي
سفينة حربية واحدة أن أن أس يونيتي (أف 92)
205 جندي
حوالي 125 جندي من البحرية
الخسائر

بين 000 26 و000 45 نازح
This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.