التسلسل الهرمي للكنيسة الكاثوليكية

التسلسل الهرمي للكنيسة الكاثوليكية هي تراتبية العاملين بها من مطارنة وأساقفة وكهنة وشمامسة. بالمعنى الكنسي،   تعرف "التسلسل الهرمي" بأنها "النظام المقدس" للكنيسة، والتي هي كجسد المسيح، يجب أن تصل للوحدة عن طريق احترام التنوع في المواهب الروحية والكهنوت. (1 كو 12)

في الاستعمال الكنسي والاستخدام العام، فإنه يشير إلى أولئك الذين يمارسون السلطة في الكنيسة المسيحية. في الكنيسة الكاثوليكية، يمتلك الأساقفة السلطة بشكل أساسي، بينما يساعدهم الكهنة والشمامسة. وبناء على ذلك، فأن مصطلح "التسلسل الهرمي في الكنيسة الكاثوليكية" يقد يستخدم للإشارة إلى الأساقفة وحدهم.

اعتبارا من 31 كانون الأول / ديسمبر 2014 ، تنتظم الكنيسة الكاثوليكية في أبرشيات يصل عددها إلى 2,998 أبرشية   يرأسها أسقف يعين بشروط خاصة من قبل البابا. وتتألف كل أبرشية من مجموعة رعيات تمتلك كل واحدة منها كنيسة أو مبنى للصلاة وقسيس. يدير البابا الأساقفة بشكل أساسي عن طريق تشريع عام، وتنشغل حكومته المؤلفة من ثلة من الكرادلة بأمور ذات أهمية عامة، كالإرساليات والعلاقات الدولية. تتقاطع مع الحدود الأبرشية تنضيمات رهبانية للرجال والنساء، يكون مجال عملها الحياة الديرية والأنشطة غير الرعوية وأيضاً في المدارس. وتدير الجماعات الرهبانية عادةً إرساليات في الخارج ومستشفيات ومؤسسات تعليمية مختلفة المستويات. ويعتمد أعضاءها بشكل رئيسي على المعونات، بينما يعتاش قساوسة الكنائس المحلية من رواتب ثابتة يحددها الأسقف. والسواد الأعظم من رجال الدين الكاثوليك هم من القساوسة، يدربون عادة من أربع إلى ست سنوات في معاهد لاهوتية تتبع أبرشية المنطقة أو جماعة رهبانية أو الفاتيكان. لايسمح لرجال الدين الكاثوليك بالزواج (مع وجود استثناءات في الكنائس الكاثوليكية الشرقية التي تبيح زواج الكهنة). عادة، ورعاية الرعية منوط كاهن، على الرغم من أن هناك استثناءات. ما يقرب من 22 ٪ من جميع الأبرشيات لا يكون مقيما القس، 3,485 الرعايا في جميع أنحاء العالم يعهد الشماس أو وضع وزير الكنسية.

يمكن لكل رجال الدين، بما في ذلك الشمامسة والكهنة والأساقفة، تأدية الوعظ  والتعليم  والقيام بالعمادة، والتزويج، وإجراء الجنازات والصلوات. لكن يحق للكهنة والأساقفة فقط القيام بطقوس  أسرار القربان المقدس،  والتوبة (المغفرة والاعتراف), التأكيد (يمكن للكهنة القيام بهذا السر بعد موافقة الكنسية)، و مسح المرضى. وللأساقفة الحق فقط في القيام بسر من الأوامر المقدسة والتي هي طقس رسامة الكهنة أو الشمامسة.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.