التقسيم الإداري في ويلز

لأعراض الحكومة المحلية تم تقسيم ويلز في الأول من أبريل عام 1996 إلى 22 منطقة رئيسية ذات طبقة واحدة (single-tier principal areas) . المجالس المنتخبة لهذه المناطق مسؤولة عن الإشراف على خدمات الحكومة المحلية وتشمل التعليم والعمل الاجتماعي وحماية البيئة وصيانة وإنشاء الطرق. وتحت هذا المستوى يوجد تقسيم يسمى مجلس المجتمعات (community councils) المنتخب وقد آلت جوانب محددة من تطبيق السياسات المحلية (لايوجد في جميع أجزاء المناطق الرئيسية).

المناطق الرئيسية تتعدد من مقاطعة (county) أو بورو مقاطعة (county borough) أو مدينة (city) أو مدينة ومقاطعة (city and county)، بعض وسائل الإعلام مثل البي بي سي لا تستعمل هذه التسمية وتطلق على كل المناطق الاثنان والعشرين بكلمة "مقاطعة" (county).

الملكة عينت لورد نائب لتمثيلها في كل من الثمانية مقاطعات لويلز، كل مقاطعة تشريفية تمثل تجمع عدة مناطق الرئيسية، وهذه المقاطعات تستخدم للأغراض التشريفية.

التقسيمات في ويلز استخدمت لأغراض مثل الإشراف على الشرطة وخدمات الطوارئ وتنظيم الخدمات الوطنية للصحة وتتكون من مجموعة مناطق رئيسية. على سبيل المثال شرطة دايفد-بوويز (Dyfed-Powys) تغطي المناطق الرئيسية التالية: بوويز (Powys) وبيمبروكشاير (Pembrokeshire) وسرديجون (Ceredigion) وكماذنشير (آخر 3 مناطق رئيسية تمثل دايفد Dyfed).

في أبريل 2013 تم الأعلان عن دراسة كبيرة لتنظيم الحكومة المحلية في ويلز تقوم به لجنة حكومة الخدمات العامة (Commission on Public Service Governance) بقيادة السير بول ويليامز ( Sir Paul Williams ) . تقرير اللجنة نشر في يناير 2014 وأوصت بتقليص عدد مجالس المناطق الرئيسية إلى ما بين 10 إلى  12 وحدة.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.