الثورة الهايتية

الثورة الهايتية هي تمرد ناجح قاده العبيد الذين أعتقوا أنفسهم ضد الحكم الاستعماري الفرنسي في سان دومينغو، والتي تُشكل اليوم دولة هايتي المستقلة. بدأت الثورة في الثاني والعشرين من شهر أغسطس عام 1791، وانتهت عام 1804 باستقلال المستعمرة السابقة. شارك السود والخلاسيون (مولاتو) والفرنسيون والإسبان والبريطانيون في ثورة هايتي، وبرز العبد السابق توسان لوفرتور ليصبح واحدًا من الأبطال الذين سحروا الجماهير. ثورة هايتي هي تمرد العبيد الوحيد الذي أدى إلى تأسيس دولة خالية من العبودية ولا يحكمها البيض أو القادة السابقون. تُعتبر ثورة هايتي اليوم لحظة فارقة في تاريخ العالم الأطلسي.

الثورة الهايتية
جزء من ثورات سواحل الأطلسي ،  وحروب الثورة الفرنسية  
كلية الثورة الهايتية

التاريخ 4 أغسطس 17911 يناير 1804
المكان  هايتي
النتيجة النهائية
قادة الفريقين


الخسائر

+100.000 قتيل مدني
عدد غير معروف من القتلى العسكريين

37.000 قتيل عسكري

20.000 مدني

 

ظهر تأثير ثورة هايتي على مؤسسة العبودية عبر الأمريكيتين. فتبع انتهاء الحكم الفرنسي وإلغاء العبودية في المستعمرة المزيد من الانتصارات في مجال الدفاع عن تلك الحريات التي ثار سكان هايتي من أجلها، وبتعاون جميع الأحرار من مختلف أعراقهم، واستقلالهم عن الأوروبيين البيض. مثلت الثورة أكبر انتفاضة للعبيد منذ تمرد سبارتاكوس الفاشل ضد الجمهورية الرومانية قبل نحو 1900 سنة، وتحدت ثورة هايتي المعتقدات الأوروبية القديمة حول دونية السود وفشل الخاضعين للاستعمار بتحقيق حرياتهم والحفاظ عليها. ألهم تماسك تنظيم الثوار وفعاليته في تلك الأوقات الصعبة الكثيرَ من القصص التي صدمت وأرعبت مُلاك العبيد في نصف الكرة الأرضية.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.