الثورة الهولندية

الثورة الهولندية (1566 أو 1568-1648) كانت ثورة ناجحة للسبع مقاطعات البروتستانتية الشمالية الكبرى في البلاد الواطئة ضد حكم الملك فيليب الثاني ملك إسبانيا الروماني الكاثوليكي، الذي كان قد ورث المنطقة (السبعة عشر محافظة) من دوقية بورجوندي البائدة. (انضمت المحافظات الجنوبية الكاثوليكية في البداية للثورة لكنها انضمت فيما بعد إلى إسبانيا) و قد تصاعد "صدام الثقافات" الدينية تدريجياً موجات من العنف ضد قمع ملك هابسبورغ. وقد أدت هذه التوترات إلى تشكيل الجمهورية الهولندية المستقلة. وكان وليام أورانج هو أول زعيم، تبعه عدد من ذريته ومعارفه. وكانت هذه الثورة واحدة من أولى الانشقاقات الناجحة في أوروبا، وأدت إلى واحدة من أولى الجمهوريات الأوروبية في العصر الحديث: الأقاليم المتحدة.

الثورة الهولندية
لوحة «الأمير موريس في معركة نيوبورت» بريشة الفنان الهولندي باولز فون هيليخارت.
معلومات عامة
التاريخ 1568–1648
الموقع البلدان المنخفضة
(نزاع استعماري دولي)
النتيجة معاهدة مونستر
استقلال جمهورية هولندا
المتحاربون
المقاطعات المتحدة
بدعم من:
 إنجلترا (1585–1648)
 فرنسا (1635–1648)
الإمبراطورية الإسبانية
بدعم من:
 الإمبراطورية الرومانية المقدسة
القادة
ويليام الصامت
موريس فان ناساو
فريدريك هندريك
جيمس السادس والأول
روبرت دادلي
فيليب الثاني ملك إسبانيا
دوق ألبا
خوان النمساوي
دوق بارما
الأرشيدوق ألبرت
أمبروغيو سبينولا
جزء من سلسلة حول
تاريخ هولندا

بوابة هولندا

نجح الملك فيليب في بادئ الأمر في قمع الثورة، إلّا أن الثوار استولوا في عام 1572 على ميناء بريله، فانبعثت الثورة من جديد. أمست المقاطعات الشمالية مستقلةً، في البداية بحكم الأمر الواقع عام 1581، وبحكم القانون في عام 1648. خلال الثورة، نمت المقاطعات المتحدة في هولندا، التي تُعرف بالجمهورية الهولندية، بسرعة لتصبح قوةً عالمية بواسطة الملاحة التجارية وعاشت فترة من النمو العلمي والاقتصادي والثقافي. ظلت الأراضي المنخفضة الجنوبية (الواقعة في يومنا هذا في: جنوب هولندا وبلجيكا ولوكمسبورغ وشمالي فرنسا) واقعة تحت الحكم الإسباني. تسبّب الحكم الحديدي المستمر في الجنوب من قبل آل هابسبورغ بفرار العديد من النخب الثقافية والفكرية والمالية نحو الشمال، مساهمةً في نجاح الجمهورية الهولندية.[بحاجة لمصدر] فرض الهولنديون حصارًا قاسيًا على المقاطعات الجنوبية التي منعت حبوب البلطيق من تخفيف المجاعة في المدن الجنوبية، على وجه التحديد منذ عام 1587 حتى عام 1589. مع نهاية الحرب عام 1648، فُقدت مساحات ضخمة من الأراضي المنخفضة الجنوبية لمصلحة فرنسا، التي كانت قد أقامت تحالفًا، بتوجيه من الكاردينال ريشيليو ولويس الثالث عشر ملك فرنسا، مع الجمهورية الهولندية ضد إسبانيا في ثلاثينيات القرن السابع عشر.[بحاجة لمصدر]

يمكن النظر إلى الثورة الهولندية الفترة الأولى على أنها من حرب الثمانين عامًا. انصبّ التركيز في الفترة الأخيرة على نيل اعتراف رسمي باستقلال موجود مسبقًا بحكم الأمر الواقع للمقاطعات المتحدة. تزامنت هذه المرحلة مع صعود الجمهورية الهولندية كقوة رئيسية وتأسيس الإمبراطورية الهولندية.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.