الجدل حول حرق القرآن في فلوريدا 2010

الجدل حول حرق القرآن في فلوريدا 2010 هو الجدل الذي نشأ عن نية القس تيري جونز حرق القرآن، في كنيسة حمامة التواصل مع العالم في غاينيسفيل، فلوريدا، الولايات المتحدة، حيث يعتزم حرق نسخ من القرآن في الذكرى السنوية لهجمات 11 سبتمبر 2001، والذي وصفه ب "اليوم الدولي لحرق القرآن". كما اعتبر هذا الحدث من قبل البعض، مخطط له سلفا من قبل السياسيين والجماعات الدينية. أعلن جونز في نهاية المطاف أنه تراجع عن نيته حرق القران، وأعلن عزمه على التوجه إلى نيويورك للاجتماع مع الإمام من بيت قرطبة، فيصل عبد الرؤوف. وقال فيما بعد لقائه به علق، ولم يلغ.

جزء من سلسلة عن
الإسلاموفوبيا
This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.