الجمهورية البولندية الثانية

الجمهورية البولندية الثانية، أو بولندا ما بين الحربين العالميتين هو الاسم الذي يطلق على بولندا في الفترة ما بين الحربين العالميتين حيث نشأت جمهورية بولندا كدولة أوروبية مستقلة. عرفت رسميا باسم الجمهورية البولندية أو رابطة بولندا (بالبولندية: Rzeczpospolita Polska). أنشأت الدولة البولندية في عام 1918، في أعقاب الحرب العالمية الأولى واستمرت في الوجود حتى عام 1939، على الرغم من الضغوط الداخلية والخارجية، عندما تم غزوها من قبل ألمانيا النازية والاتحاد السوفياتي، والجمهورية السلوفاكية، بمناسبة بداية الحرب العالمية الثانية.

بولندا
Rzeczpospolita Polska
الجمهورية البولندية الثانية
1918  1939
علم بولندا   شعار بولندا  
النشيد : بولندا لم تضع بعد

عاصمة وارسو
نظام الحكم جمهورية برلمانية
اللغة الرسمية البولندية ،  والليتوانية  
الديانة مسيحية، يهودية
الرئيس
رئيس الوزراء
التشريع
السلطة التشريعية البرلمان
التاريخ
الفترة التاريخية فترة ما بين الحربين العالميتين
الحرب العالمية الأولى 11 نوفمبر 1918
غزو بولندا (1939) 1 سبتمبر 1939
المساحة
1921 387٬000 كم² (149٬422 ميل²)
1931 388٬634 كم² (150٬052 ميل²)
1938 389٬720 كم² (150٬472 ميل²)
السكان
1921 27٬177٬000 نسمة
     الكثافة: 70٫2 /كم²  (181٫9 /ميل²)
1931 32٬107٬000 نسمة
     الكثافة: 82٫6 /كم²  (214 /ميل²)
1938 34٬849٬000 نسمة
     الكثافة: 89٫4 /كم²  (231٫6 /ميل²)
بيانات أخرى
العملة ماركا (حتى 1924)
زلوتي (بعد 1924)

السابق
اللاحق
Russian Republic
Austria–Hungary
الامبراطورية الألمانية
Kingdom of Poland (1916–1918)
Republic of Zakopane
جمهورية غرب أوكرانيا الشعبية
جمهورية ليمكو
Komancza Republic
جمهورية أوكرانيا الشعبية
الجمهورية الجاليكية السوفيتية الاشتراكية
Kingdom of Galicia and Lodomeria
Republic of Tarnobrzeg
Republic of Central Lithuania
ألمانيا النازية
General Government
Soviet Union
Lithuania
جمهورية سلوفاكيا
Polish government-in-exile

كانت الجمهورية الثانية في عام 1938 وسادس أكبر بلد في أوروبا. ووفقا لتعداد عام 1921، بلغ عدد سكانها 27.2 مليون نسمة. ارتفع هذا العدد بحلول عام 1939، قبل اندلاع الحرب العالمية الثانية مباشرة، إلى ما يقدر بنحو 35.1 مليون. كان ثلث السكان تقريبًا من الأقليات: الروثينيون 13.9%، واليهود الأشكناز 10%، والبيلاروسيون 3.1%؛ والألمان 2.3%، والتشيك والليتوانيون 3.4%. وفي الوقت نفسه، عاش عدد كبير من البولنديين الإثنيين خارج البلاد.

عند الانتهاء من وضع حدود الدولة عام 1922 وبعد العديد من الصراعات الإقليمية، كانت الدول المجاورة لبولندا هي تشيكوسلوفاكيا، وألمانيا، ومدينة دانزيغ الحرة، وليتوانيا، ولاتفيا، ورومانيا، والاتحاد السوفييتي. اتصلت ببحر البلطيق بشريط ساحلي قصير على جانبي مدينة غدينيا، يُعرف بالممر البولندي. وتشاركت بولندا أيضًا بين مارس وأغسطس من عام 1939 حدودًا مع محافظة سبكارباتيا التي كانت مجرية. تأثرت الظروف السياسية في الجمهورية الثانية تأثرًا شديدًا بعواقب الحرب العالمية الأولى والصراعات مع الدول المجاورة، فضلًا عن نشوء النازية في ألمانيا.

حافظت الجمهورية الثانية على تنمية اقتصادية معتدلة. وأصبحت المراكز الثقافية لبولندا بين الحربين العالميتين -وارسو، وكراكوف، وبوزنان، وفيلنيوس، ولفيف- مدنًا أوروبية رئيسية ومواقعَ لجامعات ومؤسسات تعليم عال مُعترف بها دوليًا.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.