الحج عند الشيعة

الحج عند الشيعة كما هو عند كل المسلمين ركن من أركان الدين وتركه مع الاعتراف بثبوته معصية كبيرة كما إن إنكار أصل الفريضة قد يصل إلى الكفر. وقد روى الكليني عن الإمام الحسين: «من مات ولم يحج حجة الإسلام، لم يمنعه من ذلك حاجة تجحف به، أو مرض لا يطيق فيه الحج، أو سلطان يمنعه، فليمت يهودياً أو نصرانياً.» فإنّ الحجُّ من أركان الإسلام المهمّة ومن أكبر العبادات الدينية والسياسية والاجتماعية، ذات المفاهيم القيمة. وقد أكدت العديد من آيات القرآن وأحاديث رسول الله وأهل بيته علی هذه الفريضة. وإنّ المثوبات العظيمة المذكورة لهذه الفريضة وكذا العقوبات الشديدة الّتي ذكرت لمن يترك هذه الفريضة، تحكي في الحقيقة عمّا في هذه العبادة الاسلامية الكبرى من أسرار، وحكم، ومن فلسفة وهدف. يجب على كل مسلم بالغ قادر أن يحج إلى بيت الله مرة واحدة على الأقل. وقال تعالى:وَأَذِّنْ فِي النَّاسِ بِالْحَجِّ يَأْتُوكَ رِجَالًا وَعَلَى كُلِّ ضَامِرٍ يَأْتِينَ مِنْ كُلِّ فَجٍّ عَمِيقٍ.

المقال الرئيسي الحج

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.