الحداثة في الأدب الإسباني

الحداثة (بالإسبانية: Literatura española del Modernismo)‏ هي حركة أدبية ظهرت في السنوات الأخيرة من القرن التاسع عشر في أوروبا وأمريكا. كانت للتيارات الناشئة في الفكر العلماني النية في تجديد الحالة الاجتماعية والسياسية، مثلها مثل الاتجاهات الفنية الأخرى في ذلك العصر مثل الواقعية والطبيعية. كان لمصطلح الحداثة في باديء الأمر خاصية مهينة، حيث أنه كان يستخدم من قبل بعض الاشخاص المعارضين للمفاهيم المجددة، ولكن مع مرور الوقت، بدأ متعارفًا للإشارة إلى التيار الفني الجديد من قبل مؤسسيه، دون أي دلالة سلبية. وكانت الشخصية الرئيسية الممثلة لهذا التيار هو الشاعر النيكاراجواني روبين دارييو.

أدب إسباني

أدب ألفونسو العاشر
أدب العصور الوسطى
الترجمات في العصر الذهبي الإسباني
أدب عصر النهضة
رواية فروسية
رواية شطارية
رواية بيزنطية
ميغيل دي ثيربانتس
أدب الباروك
أدب عصر التنوير
أدب الرومانسية
أدب الواقعية
أدب الحداثة
الأولترايسمو
جيل 98
جيل 1914
جيل 27
جيل الخمسينات
رواية اجتماعية إسبانية
ما بعد الحرب
انظر أيضًا
نقد أدبيالانطباعيةرومانسية
المدرسة الإبداعيةالنقد

أدب بورتوريكوالبوم الأمريكي اللاتيني
البرناسيواقعية أدبيةطبعانية
الرومانسية الجديدةالعبثية في الأدب
باروكيةواقعية سحرية
حداثةكلاسيكيةسرياليةرمزية

ويمكن القول بأن تيار الحداثة بدأ في إيجاد طريقه نحو التطور في السنوات الأولى من عقد الثمانينات من القرن التاسع عشر، حتى استمر تطوره إلى الحرب العالمية الأولى. وكانت هناك العديد من الأحداث التي جرت في هذه الفترة مثل أزمة الإسبانية عام 1898 جراء الحرب الأمريكية الإسبانية. والتي أدت إلى سلسلة من الهزائم الإسبانية نتج عنها تحول الولايات المتحدة إلى دولة استعمارية كبرى وقوة عالمية بعد أن كانت قوة أمريكية إقليمية، وخسارة إسبانيا لمستعمراتها في أمريكا[؟] والمحيط الهادئ، وتحولها إلى قوة من الدرجة الثانية. وبموجب معاهدة باريس عام 1898 التي تم توقيعها في 10 ديسمبر 1898، والتي أقرت بإن تتنازل إسبانيا عن كل الحقوق في كوبا واستسلام بورتوريكو والتخلى عن ممتلكاتهم في جزر الهند الغربية واستسلام جزيرة غوام والفلبين إلى الولايات المتحدة الأمريكية، وكان علي الولايات المتحدة أن تدفع 20 مليون دولار لإسبانيا في نهاية المطاف لحيازة الفلبين في آسيا.

وجدير بالذكر أن الأدب الإسباني منذ نهايات القرن التاسع عشر لم يكن له هوية واحدة، كما كان مسبقًا. وإضافة إلى ذلك، فإن تيار الحداثة بدأ بوضوح في أمريكا أكثر منه في إسبانيا. وعرف تيار الحداثة طريقه إلى إسبانيا عام 1892 عقب وصول روبين دارييو. كانت الحداثة في إسبانيا غير مفهومًا، دون ترجيح مساهماتأدب أمريكا اللاتينية. ولم يكن هناك إجماعًا في ذلك الوقت على مناقشة التعارض بين الكتاب الذين سلكوا تيار الحداثة بوصفه معاديًا لتيار جيل 98 وبين من يقترحون وجهة نظر موسعة أو عصرية تجاه الثقافة الإسبانية العلمانية.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.