الحرب الأهلية الأمريكية

الحرب الأهلية الأمريكية، وهي صراعات داخلية حدثت داخل الولايات المتحدة في الفترة من عام 1861 إلى 1865. واجه فيها الاتحاد(الولايات المتحدة) الانفصاليين في إحدى عشر ولاية جنوبية مجتمعة معا لتكون الولايات الكونفدرالية الأمريكية. وقد فاز الاتحاد بهذه الحرب التي ما زالت تعدّ الأكثر دموية في تاريخ الولايات المتحدة.

الحرب الأهلية الأمريكية
في اتجاه عقارب الساعة من أعلى:
معركة جيتيسبيرغ، مدفعية (الكابتن جون تيدبال) في جيش الاتحاد، سجناء من الجيش الكونفدرالي، السفينة المدرعة يو إس إس أتلانتا، أنقاض ريتشموند، فرجينيا، معركة فرانكلين
معلومات عامة
التاريخ 12 أبريل 1861 - 9 مايو 1865 (حسب تصريح)
(4 سنوات و3 أسابيع و6 أيام)
(آخر طلقة في 22 يونيو 1865)
من أسبابها هجوم الكونفدرالية على فورت سمتر
سبب مباشر انتخابات الرئاسة الأمريكية 1860 ،  ومعركة فورت سمتر  
تسببت في إعلان تحرير العبيد ،  والتعديل الثالث عشر في دستور الولايات المتحدة الأمريكية ،  وعصر إعادة الإعمار  
الموقع جنوب الولايات المتحدة، شمال شرق الولايات المتحدة، غرب الولايات المتحدة، المحيط الأطلسي
النتيجة فوز الإتحاد
المتحاربون
 الولايات المتحدة  الولايات الكونفدرالية
القادة
ابراهام لنكولن
يوليسيس جرانت
ويليام شيرمان
جورج ماكليلان
ديفيد فارغت
وغيرهم
جيفرسون ديفيس 
روبرت لي 
جوزيف جونستون 
ستونوول جاكسون (توفي متأثرا)
رافائيل سميس 
وغيرهم
القوة
2٬200٬000:

698٬000 (الذروة)

750٬000 - 1٬000٬000:

360٬000 (الذروة)

الخسائر
110٬000+ قتل في المعركة/توفي متأثرا
230٬000+ حادث/وفيات بأمراض
25٬000 - 30٬000 توفي في السجون الكونفدرالية
365٬000+ مجموع القتلى
282٬000+ جرحى
181٬193 مقبوض عليه
مجموع الخسائر: 828,000+
94٬000+ قتل في المعركة/توفي متأثرا
26٬000 - 31٬000 توفي في سجون الاتحاد
290٬000+ مجموع القتلى
137٬000+ جرحى
436٬658 مقبوض عليه

مجموع الخسائر: 864٬000+


50,000 قتلى مدنيين
80,000+ قتلى عبيد
مجموع القتلى: 785,000-1,000,000+

في يناير عام 1861، من بين 34 ولاية أمريكية أعلنت سبع ولايات للرقيق جنوبية انفصالها عن الولايات المتحدة وتشكيل الولايات الكونفدرالية. اندلعت الحرب في 12 أبريل 1861 عندما هاجم الانفصاليون حصون الولايات المتحدة، ومنها حصن سمتر في تشارلستون، بولاية كارولينا الجنوبية. وقد توسعت الكونفدرالية لتشمل إحدى عشرة ولاية إضافية. وطالبت بولايتين حدوديتين (كنتاكي وميزوري)، وأنضمت الأراضي الهندية والأجزاء الجنوبية من الأراضي الغربية لأريزونا ونيو مكسيكو واندرجت تحت الكونفدرالية لتصبح أريزونا الكونفدرالية. لم تعترف حكومة الولايات المتحدة دبلوماسيا بالكونفدرالية، كما أنه لم يعترف بها من قبل أي دولة أجنبية (على الرغم من اعتراف بعض الدول مثل بريطانيا وفرنسا بأنها قوة محاربة). الولايات التي بقيت موالية، تشمل الولايات الحدودية التي يكون فيها الرق قانونيا، وتعرف باسم الاتحاد أو الشمال. في ربيع 1865 انتهت الحرب باستسلام جميع الجيوش الكونفدرالية وحل الحكومة الكونفدرالية.

كان للحرب أصول في قضية حزبية للعبودية، وخصوصا تمدد العبودية إلى الأراضي الغربية. خلفت أربع سنوات من القتال العنيف إلى ما بين 620,000 إلى 750,000 من الجنود القتلى، والتي تعدّ أعلى من قتلى صفوف الجيش الأمريكي خلال الحربين العالميتين الأولى والثانية أجمع، ودمرت أجزاء كبيرة من البنى التحتية في الجنوب. وانهارت الكونفدرالية وتحرر 4 ملايين من العبيد (معظمهم من إعلان لينكولن لتحرير العبيد). تلى الحرب عصر إعادة الإعمار (1863-1877)، مع عملية استعادة الوحدة الوطنية، وتعزيز الحكومة الوطنية، ومنح الحقوق المدنية للعبيد المحررين في جميع أنحاء البلاد.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.