الحرب الأهلية الأولى في ساحل العاج

الحرب الأهلية الأولى في ساحل العاج هي صراع في دولة ساحل العاج بدأ عام 2002. انتهى معظم الاقتتال بحلول أواخر عام 2004، لكن البلاد ظلت منقسمة إلى جزئين، الشمال الخاضع لسلطة المتمردين والجنوب الخاضع لسلطة الحكومة. تزايدت العداوة وبرزت غارات على القوات الأجنبية والمدنيين. منذ عام 2006، شهدت المنطقة حالة توتر، وقال الكثيرون أن الجيش الفرنسي والأمم المتحدة فشلا في تهدئة الحرب الأهلية.

يعزى الفضل في المساهمة بتأمين هدنة مؤقتة إلى منتخب ساحل العاج الوطني لكرة القدم عندما تأهل إلى بطولة كأس العالم لكرة القدم عام 2006، واستطاع إحداث تآلف بين الطرفين المتخاصمين.

بدأت بعثة حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة عملها في ساحل الحاج بعدما هدأت الحرب الأهلية، لكن قوات حفظ السلام واجهت وضعًا معقدًا وكان عدد أفرادها أقل بكثير من المدنيين والمتمردين. وُقعت اتفاقية سلام لإنهاء الصراع في الرابع من مارس عام 2007.

جرت الانتخابات في ساحل العاج خلال شهر أكتوبر عام 2010 بعدما تأجلت 6 مرات. عاد القتال من جديد في الرابع والعشرين من شهر فبراير عام 2011 إثر أزمة النتائج الانتخابية، فاستولى متمردوا القوة الجديدة على بلدة زوان–هونين، ووقعت اشتباكات في أبوبو وياموسوكرو وحول مدينة أنياما.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.