الحرب الأهلية الإنجليزية الثالثة

الحرب الأهلية الإنجليزية الثالثة (1649–1651) هي آخر حرب في سلسلة الحروب الأهلية الإنجليزية (1642–1651) التي دارت بين مؤيدي البرلمان الإنجليزي والكافاليرز المواليين للملك.

الحرب الأهلية الإنجليزية الثالثة
جزء من الحرب الأهلية الإنجليزية
لوحة كرومويل في دنبار للفنان أندرو كاريك غاو
معلومات عامة
بداية 1649
نهاية 1651
البلد  بريطانيا
الموقع الجزر البريطانية
النتيجة انتصار البرلمانيين
تأسيس الكومنولث الإنكليزي
المتحاربون
البرلمانيون الملكيون
المتعاهدون الاسكتلنديون
القادة
أوليفر كرومويل
العقيد جون لامبرت
تشارلز الثاني
إيرل شروزبري
إيرل كليفلاند
لورد نيوارك
 

وقعت حملة برستون في الحرب الأهلية الثانية وفقًا لتوجيهات برلمان اسكتلندا وليس كنيسة اسكتلندا. اتحدت جميع الأحزاب الاسكتلندية في حربهم ضد الاستقلاليين الإنجليز عقب إعدام الملك تشالرز الأول. ورغم ذلك اضطر الملك تشالرز الثاني إلى الرضوخ لمفاوضات وشروط قاسية وهو في منفاه حتى يحظى بدعم الجيوش الاسكتلندية. أُعدم اللورد جورج غوردون لدفاعه المسلح عن الملك في 22 مارس 1649.

قام اللورد جيمس غراهام بمحاولة أخيرة لحشد مؤيدي الملك الاسكتلنديين في بداية عام 1650 تحت توجيهات تشالرز الثاني. ولكن تشالرز كان يستغله لجعل أتباع المشيخية الاسكتلنديين يتنازلون عن بعض مطالبهم. هُزم غراهام في معركة كاربيسديل في 27 أبريل، وسُلم إلى مطارديه في 4 مايو، وأُعدم في 21 مايو 1650. حينها فقط رضخ تشارلز الثاني لمطالب أتباع المشيخية الاسكتلنديين، ووقف في طليعة جيوشهم. وبذلك حاول تشالرز الثاني أن يسترد عرشه بمساعدة أعداء والده السابقين الذين عزموا على فرض المشيخية على إنجلترا، وتخلى عن الكافاليرز المخلصين الذين رافقوه إلى منفاه.

نظرًا إلى أن معظم جنود الجيش الملكي كانوا من الاسكتلنديين، وبالنظر إلى غياب تأييد الإنجليز للملك تشالرز الثاني، تُعد تلك الحرب أقرب إلى حرب إنجليزية اسكتلندية منها إلى امتداد للحرب الأهلية الإنجليزية.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.