الحرب الأهلية السودانية الثانية

الحرب الأهلية السودانية الثانية هي حرب أهلية بدأت في عام 1983، بدأت بعد 11 عاما من الحرب الأهلية السودانية الأولى بين أعوام 1955 إلى 1972، درات معظمها في الأجزاء الجنوبية من السودان أو في منطقة الحكم الذاتي الذي يعرف بجنوب السودان، وتعتبر إحدى أطول وأعنف الحروب في القرن وراح ضحيتها ما يقارب 1.9 مليون من المدنيين، ونزح أكثر من 4 ملايين منذ بدء الحرب. ويعد عدد الضحايا المدنيين لهذه الحرب أحد أعلى النسب في أي حرب منذ الحرب العالمية الثانية، انتهى الصراع رسميا مع توقيع اتفاقية نيفاشا للسلام في كانون الثاني / يناير 2005 واقتسام السلطة والثروة بين حكومة رئيس السودان عمر البشير وبين قائد قوات الحركة الشعبية لتحرير السودان جون قرنق.

الحرب الأهلية السودانية الثانية
جزء من الحروب الأهلية السودانية

خريطة السودان وقت الحرب الأهلية
التاريخ5 يونيو 1983 – 9 يناير 2005
(21 سنوات، و7 شهور، و 4 أيام)
الموقعالنيل الأزرق، جبال النوبة، جنوب السودان
النتيجةطريق مسدود
المتحاربون
السودان

قوات دفاع جنوب السودان
الجيش الشعبي لتحرير السودان-ناصر
جيش النوير الأبيض
متمردون أوغنديون:

 زائير (1994–حرب الكونغو الأولى)
القاعدة (1991–1996)
 العراق
 الصين


دعم قتالي:
 ليبيا (1986–1991)
 الكونغو الديمقراطية (1998–2003)
دعم غير قتالي:
 إيران
 بيلاروس (من 2002)
الجيش الشعبي لتحرير السودان SSLM
أنيانيا 2
الائتلاف الشرقي
حلفاء حكوميون:
ديرغ (حتى 1987)
جمهورية إثيوبيا الشعبية الديمقراطية (1987–1991)
إثيوبيا (1995–1998)
 إريتريا (1996–1998)
 أوغندا (من 1993)
دعم غير قتالي:
 إسرائيل
القادة والزعماء
جعفر النميري
عبد الرحمن سوار الذهب
الصادق المهدي
عمر البشير
Paulino Matip Nhial
Tharcisse Renzaho
رياك مشار
لام أكول
Kerubino Kuanyin
Peter Par Jiek
Juma Oris
جوزيف كوني
موبوتو سيسي سيكو
أسامة بن لادن
جون قرنق
سالفا كير
Dominic Dim Deng
رياك مشار
James Hoth Mai
Peter Par Jiek
Peter Gadet
مالك عقار
منغستو هيلا مريام
ملس زيناوي
أسياس أفورقي
يوري موسفني
القوة
عشرات الآلاف
  • القوات المسلحة الرواندية السابقة: ح. 500
عشرات الآلاف
الإصابات والخسائر
1–2 مليون قتيل (معظمهم من المدنيين، بسبب المجاعة والجفاف)
This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.