الحرب السورية الفرنسية

جرت الحرب السورية الفرنسية سنة 1920 بين الأسرة الهاشمية حكام المملكة السورية العربية الجديدة وجيش الاستعمار الفرنسي. وبعد سلسلة من المعارك الشرسة بلغت ذروتها في معركة ميسلون حيث استطاعت القوات الفرنسية دحر القوات الشعبية والمقاومة العربية التابعة لملك سوريا فيصل الأول، وتمكنوا من دخول العاصمة دمشق بتاريخ 24 يوليو 1920. واعلنوا حكومة سورية خاضعة لهم باليوم التالي بزعامة علاء الدين الدروبي الذي اغتيل بعدها بشهر في حوران.

الحرب السورية الفرنسية
جزء من الانتداب الفرنسي على سوريا
جنود سوريون في الميسلون 1920
معلومات عامة
التاريخ مارس - 1920/ 25 يوليو 1920
الموقع المملكة السورية العربية
النتيجة نفي فيصل الأول إلى العراق المحتلة
انتصار فرنسا وانشاء سوريا المنتدبة
المتحاربون
فرنسا
  • غرب أفريقيا الفرنسية
المملكة السورية العربية
  • مقاومون عرب
القادة
هنري غورو فيصل الأول
يوسف العظمة

المقاومة العربية:

القوة
70,000 مقاتل
ملاحظات
مجموع الخسائر هو: 5,000 قتيل

كانت الحكومة البريطانية قلقة من وجودها في العراق بسبب اندلاع ثورة العشرين، فوافقت على اعلان الملك فيصل ملكا على العراق. أما سوريا فقد تعرضت للتقسيم إلى عدة دويلات تابعة خاضعة للإنتداب الفرنسي

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.