الحرب السوفيتية اليابانية (1945)

الحرب السوفييتية اليابانية (باليابانية: ソ連対日参戦)، هي نزاع عسكري ضمن الحرب العالمية الثانية بدأ بُعيد منتصف ليلة التاسع من أغسطس، 1945، بغزو السوفييت للدولة الدُمية اليابانية مانشوكو. أنهى السوفييت والمنغوليون سيطرة اليابانيين على مانشوكو، مينتشيانغ (منغوليا الداخلية)، شمالي كوريا، كارافوتو، وجزر تشيشيما (جزر الكوريل). ساهمت هزيمة جيش كوانتونغ الياباني في استسلام اليابان وإنهاء الحرب العالمية الثانية. كان دخول السوفييت في الحرب عاملًا مهمًا في قرار الحكومة اليابانية الاستسلام غير المشروط، وأظهر أن الاتحاد السوفييتي لم يكن ناويًا التصرف بصفة طرف ثالث في مفاوضات إنهاء العمليات الحربية بصيغة مشروطة.


بدات الحرب سنة 1945م، منذ سقوط برلين خلال أشهر القليلة الماضية من فترة اليوم التاسع من أغسطس حتى اليوم الثاني من سبتمبر. وكانت نتيجة الحرب بين الاتحاد السوفيتي واليابان مايلي:

  • استعادة منشوريا وعودتها إلى جمهورية الصين الوطنية، وذلك قبل السقوط على يد الجيش الأحمر الصيني بأربع سنوات.
  • استعادة جزر كوريل بعد ثلاثون عاماً من الهيمنة اليابانية على هذه الجزر الروسية، وكانت جزر الكوريل ملكا لروسيا القيصرية عندما كان جيشها ضعيفا في ذلك الوقت.
  • خسر اليابانيون أهم مناطق التي احتلها عام 1937م، وهي منشوريا وساخالين وكوريا الشمالية وأجزاء من منغوليا، والتي أصبحت هذه المناطق بيد السوفيت.
  • انهيار المعنويات للجيش الياباني، بعد الضربة النووية على هيروشيما وناجازاكي اليابانيتين، وارتباك الصفوف الجيش الياباني، وتلقي الهجوم المفاجئ من قبل القوات الأمريكية الجوية لقصف طوكيو ويوكوهاما، بالإضافة إلى تلقي الهجوم المفاجئ من قبل البحرية السوفيتية والقوات البرية.
This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.