الحرب الشيشانية الأولى

الحرب الشيشانية الأولى، والمعروفة أيضا باسم الحرب في الشيشان، هي حرب دارت رحاها بين روسيا والشيشان بين ديسمبر 1994 وأغسطس 1996. أدت إلى استقلال فعلي وليس رسمي للشيشان عن روسيا وإنشاء جمهورية الشيشان إشكيريا.

الحرب الشيشانية الأولى
جزء من تفكك الاتحاد السوفيتي
إنزال روسي وسط العاصمة الشيشانية غروزني في الحرب الشيشانية الأولى
معلومات عامة
التاريخ 11 ديسمبر 1994 – 31 أغسطس 1996
(سنة واحدة و8 أشهرٍ و20 يومًا)
من أسبابها رفض شيشاني لمهلة بوريس يلتسين الداعية إلى نزع السلاح والاستسلام
الموقع الشيشان وأجزاء من إنغوشيتيا، ستافروبول كراي وداغستان، روسيا
النتيجة انتصار شيشاني
  • اتفاقية خاسافيورت
  • انسحاب القوات الروسية
  • استمرار استقلال الشيشان بحكم الأمر الواقع
المتحاربون
 روسيا جمهورية الشيشان إشكيريا
مجاهدون أجانب
القادة
بوريس يلتسن
بافل غراتشيف

قادة المجموعة المشتركة للقوات الاتحادية في الشيشان:
أليكسي ميتيوخين
أناتولي كوليكوف
أناتولي شكوركو
فياتشيسلاف تيخوميروف
فلاديمير شامانوف

جوهر دوداييف
سليم خان يندرباييف
أصلان مسخادوف
شامل باساييف
خطاب
القوة
38،000 (ديسمبر 1994)
70،500 (فبراير 1995)
2،300–12،000
500–700
الخسائر
عسكرية:
5،732 قتيل أو مفقود (رقم روسي رسمي)
14،000 قتيل أو مفقود (تقدير اتحاد لجان أمهات الجنود في روسيا)
مدنية:
مقتل 161 على الأقل خارج الشيشان
عسكرية:
3،000 قتيل أو مفقود (ادعاء جمهورية الشيشان إشكيريا)
15،000 قتيل أو مفقود (ادعاء روسي)

مدنية:
30،000–40،000(بيانات دائرة الإحصاء الفيدرالي الروسي)

 

بعد الهجمات الأولية من 1994-1995 وحدوث معركة غروزني المدمرة، أجبر الاتحاد الروسي محاولاً أن يتحكم في منطقة الجبال الشيشانية ولكن تم إحباطه عن طريق حرب العصابات الشيشانية والهجمات على الأرض، برغم قوة روسيا الهائلة في عدد الجنود والأسلحة والمساندة الجوية. أدى هذا إلى إضعاف معنويات الجيش الروسي بالإضافة إلى المعارضة شبه العالمية ضد الروس من أجل الصراع الوحشي[بحاجة لمصدر], مما حدى بحكومة بوريس يلتسين إلى إعلان وقف إطلاق النار في 1996 وتوقيع معاهدة سلام بعدها بسنة.

بلغت الخسائر الرسمية العسكرية الروسية 5.500، بينما معظم التقديرات تشير إلى 3,500 و7،500. على الرغم من عدم وجود أرقام دقيقة لعدد قتلى العسكريين الشيشان, فإن التقرير الرسمي الروسي يضع الرقم حوالي 15000. الانفصاليون الشيشان يدعوا أكثر من 3000. الارقام المختلفة تشير إلى أن عدد القتلى المدنيين بين 50000 - 100000, وأكثر من 200000 مصاب. هاجر أكثر من 500000 شخصا بسبب الصراع حيث أصبحت القرى والمدن على الحدود في دمار هائل.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.