الحملة الصليبية في سنة 1101

هي حملة صليبية صغرى من ثلاث تحركات منفصلة في عام 1100 و1101 نُظمت على أثر نجاح الحملة الصليبية الأولى، وسُميت بحملة القلوب الضعيفة لعدد المشاركيين فيها بعد العودة من الحملة الصليبية الأولى، الحملة الصليبية في عام 1101 ارتفعت نتيجة تصدي الاتراك السلاجقة للحملات وهزيمة الصليبيين هزائم حاسمة في ثلاث معارك.

يفتقر محتوى هذه المقالة إلى الاستشهاد بمصادر. فضلاً، ساهم في تطوير هذه المقالة من خلال إضافة مصادر موثوقة. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (ديسمبر 2018)
الحملة الصليبية في سنة 1101
جزء من الحروب الصليبية
خريطة لغرب الأناضول وتظهر فيها الطرق التي سلكتها الجيوش الصليبية.
معلومات عامة
التاريخ صيف 1101
الموقع الأناضول
النتيجة نصر ساحق للمسلمين السلاجقة
المتحاربون
السلاجقة الأتراك
دانشمنديون
الكاثوليك،
ومسيحيو أوروبا الغربية
القادة
قلج أرسلان
رضوان بن تتش
انسليم الرابع
وليم الثاني النيافري
وليم التاسع دوق اكيتاين
هيو كونت فيرمانديوس
ولف الأول دوق بافاريا
الخسائر
قليلة نسبيا كثيرة

الحملة الصليبية الأولى الناجحة روجت للتعزيزات من قبل مملكة اورشليم المؤسسة حديثاً ومن بوب باشال الثاني خليفة بوب اورفان الثاني (الذي مات ولم يعرق بنتيجة الحملة الصليبية التي دعا لها), دعا باشال الثاني لحملة جديدة، بالذات الأشخاص الذين كانوا نذروا أنفسهم للحملة الصليبية ولم يغادروا أو الذين عادوا ادراجهم، والذين تم احتقارهم عند عودتهم لأوطانهم للضغط عليهم ليعودوا إلى الحملات الصليبية أو الفقراء الذين يريدون أن يذهبوا إلى الأرض المقدسة.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.