الحملة القوقازية

الحملة القوقازية هي سلسلة من المعارك بين الدولة العثمانية والإمبراطورية الروسية خلال الحرب العالمية الأولى امتدت خلال الفترة من 24 أكتوبر 1914 حتى توقيع العثمانيين للهدنة في 30 أكتوبر 1918. وقد تركزت المعارك ضمن منطقة القوقاز ثم امتدت لتشمل المناطق العثمانية في شرق الأناضول.

الحملة القوقازية
جزء من الحرب العالمية الأولى
معلومات عامة
التاريخ 24 أكتوبر 1914 -30 أكتوبر 1918
تسببت في هدنة مودروس ،  والدولة العثمانية ،  ومعاهدة باطومي  
الموقع القوقاز
النتيجة تأسيس دول جديدة في القوقاز.
المتحاربون
 الدولة العثمانية  الإمبراطورية الروسية

توقف التقدم الروسي في أعقاب الثورة الروسية في 23 فبراير 1917، ثم تفكك الجيش القوقازي الروسي واستخدمت قوات الدولة الأرمنية المنشأة حديثًا عوضًا عنه. والتي تضم وحدات متطوعة أرمنية ووحدات غير نظامية كانت في السابق جزءًا من الجيش الروسي. شهدت المنطقة أيضًا خلال عام 1918 إنشاء دكتاتورية بحر قزوين الوسطى، وجمهورية أرمينيا الجبلية، وقوة تدخل تابعة للحلفاء أطلق عليها اسم «قوة دانستر»، وتتألف من قوات من بلاد الرافدين والجبهة الغربية. واجهت الإمبراطورية العثمانية والإمبراطورية الألمانية صراعًا قويًا في باتومي مع وصول البعثة القوقازية الألمانية التي كان هدفها الأساسي تأمين إمدادات النفط.

أنهيت الحملة بين الإمبراطورية العثمانية وروسيا بموجب معاهدة بريست ليتوفسك في 3 مارس 1918، ووقعت الإمبراطورية العثمانية معاهدة باتوم مع أرمينيا وأذربيجان وجورجيا في 4 يونيو 1918. وبالرغم من ذلك استمرت النزاعات المسلحة حيث كانت الإمبراطورية العثمانية ما تزال متورطة في حرب مع ديكتاتورية قزوين الوسطى وجمهورية أرمينيا الجبلية وقوة دانستر التابعة للإمبراطورية البريطانية وانتهى ذلك بتوقيع هدنة مودروس في 30 أكتوبر 1918.

نُفذت الإبادة الجماعية للأرمن خلال هذه الحملة.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.