الخليل بن أحمد الفراهيدي

الخَلِيل بن أحمد الفراهيدي البصري (100 هـ170 هـ - 718م 786م)؛ واسمه الكامل الخليل بن أحمد بن عمرو بن تميم الفراهيدي الأزدي اليحمدي وكنيته أبو عبد الرحمن، شاعر ونحوي عربي بصري، يُعد علمًا بارزًا وإمامًا من أئمة اللغة والأدب العربيين، وهو واضع علم العروض، وقد درس الموسيقى والإيقاع في الشعر العربي ليتمكّن من ضبط أوزانه. ودرس لدى عبد الله بن أبي إسحاق الحضرمي وهو أيضا أستاذ سيبويه النحويّ. ولد في البصرة في العراق ومات فيها (تشير بعض المصادر إلى أنّه ولد في عُمان)، وعاش زاهدًا تاركًا لزينة الدنيا، محبًا للعلم والعلماء. وكان شعث الرأس، شاحب اللون، قشف الهيئة، متمزق الثياب، متقطع القدمين، مغمورا في الناس لا يعرف. قال النَّضْر بن شُمَيْل: ما رأى الرأوون مثل الخليل ولا رأى الخليل مثل نفسه.

الخليل بن أحمد الفراهيدي
تمثال الفراهيدي بمدخل شارع الاستقلال بمدينة البصرة

معلومات شخصية
الميلاد 100 هـ/718م
البصرة، العراق
عُمان (في بعض المصادر)
الوفاة 173 هـ/789م
البصرة، العراق
مواطنة الدولة العباسية  
اللقب عبقري اللغة، البصري
الديانة الإسلام
الحياة العملية
المنطقة البصرة
أعمال معجم العين
علم العروض
التلامذة المشهورون النضر بن شميل، النظام، سيبويه
المهنة عالم مسلم، عالم لغوي
اللغات العربية  
مجال العمل اللغة
الأدب العربي
النحو
ترجمة
الشعر
تأثر بـ أبي عمرو بن العلاء
أثر في سيبويه
الليث بن المظفر الكناني
النضر بن شميل
الأصمعي
هارون بن موسى النحوي
الكسائي
مؤلف:الخليل بن أحمد الفراهيدي  - ويكي مصدر

تلقى العلم على يديه العديد من العلماء الذين أصبح لهم شأن عظيم في اللغة العربية ومنهم سيبويه، والليث بن المظفر الكناني، والأصمعي، والكسائي، والنضر بن شميل، وهارون بن موسى النحوي، ووهب بن جرير، وعلي بن نصر الجهضمي. وحدث عن أيوب السختياني، وعاصم الأحول، والعوام بن حوشب، وغالب القطان، وعبد الله بن أبي إسحاق .

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.