الدفاع عن الطفولة

الدفاع عن الطفولة هو شكل من أشكال الدفاع يُعرف باسم الحجة بحيث يتم استبعاد المتهمين الذين يندرجون تحت مسمى "القُصَّر" من المسؤولية الجنائية عن أفعالهم، إذا لم يكونوا قد بلغوا سن المسؤولية الجنائية آنذاك. وبعد بلوغ السن القانوني قد تكون هناك عدة مستويات من المسؤولية يحددها العمر ونوع الجريمة المرتكبة.

هذه مقالة غير مراجعة. ينبغي أن يزال هذا القالب بعد أن يراجعها محرر مغاير للذي أنشأها؛ إذا لزم الأمر فيجب أن توسم المقالة بقوالب الصيانة المناسبة. يمكن أيضاً تقديم طلب لمراجعة المقالة في الصفحة المُخصصة لذلك. (أغسطس 2020)

عُبِر عن مصطلح الدفاع عن الطفولة بموجب القانون العام الإنجليزي كمجموعة من الافتراضات في مبدأ يعرف باسم doli incapax (عدم قدرة الطفل على الإجرام). يفترض هذا المبدأ أن الطفل الذي يقل عمره عن سبع سنوات غير قادر على ارتكاب الجريمة. ولقطعية هذا المبدأ؛ يمنع الادعاء العام من تقديم أدلة على أن الطفل لديه القدرة على استيعاب طبيعة وعدم مشروعية ما حدث. كما يُفترض أيضًا أن الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين السابعة وما تحت الرابعة عشر عامًا غير قادرين على ارتكاب جريمة إلا أن هذا الافتراض قابل للدحض. إذ يمكن للادعاء أن يتغلب على هذا الافتراض بإثبات أن الطفل يفهم ما يفعلونه وأنه خاطئ. كانت القدرة في الحقيقة عنصرًا ضروريًا في قضية الادعاء العام. يحق للطفل أن يسقط التهم عنه عند الانتهاء من تقديم أدلة الادعاء إذا فشل حينها الادعاء العام من تقديم أدلة كافية على قدرة الطفل على فعل الجرم. أُلغِيَ مبدأ عدم قدرة الطفل على الإجرام  في كلاً من إنجلترا وويلز في عام 1998، ولكنه استمر في الولايات القضائية الأخرى الآخذة بالقانون العام.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.