الرسالة (كتاب)

كتاب الرسالة للإمام الشافعي أول كتاب ألف في علم أصول الفقه. أراد الشافعي - - بتأليفه هذا الكتاب أن يضع الضوابط التي يلتزم بها الفقيه أو المجتهد لبيان الأحكام الشرعية لكل حديث ومستحدث في كل عصر. وهو من الكتب التي روى الربيع عن الشافعي. وكتاب الرسالة يقع في مجلد واحد تناول فيه الشافعي المسائل الأصولية مثل حديث الواحد والحُجَّة فيه، وشروط صحة الحديث وعدالة الرواة، وردّ الخبر المُرسَل والمُنقطِع وغير ذلك من مسائل الأصول والترجيح، وتشكل مقدمة الرسالة الطويلة (مائة صفحة) قسمًا كبيرًا من مادتها. ويقول فخر الدين الرازي عن ريادة الشافعي في تأسيس علم أصول الفقه

كانوا قبل الإمام الشافعي يتكلَّمون في مسائل من أصول الفقه، ويستدِلون، ويَعترِضون، ولكن ما كان لهم قانون كلي مرجوع إليه في معرفةِ دلائل الشريعة، وفي كيفيَّة مُعارضتها وترجيحاتها، فاستنبط الشافعي عِلمَ أصول الفقه، ووضع للخلق قانونًا كليًّا يُرجع إليه في معرفة مراتب أدلَّة الشرع، فثبت أن نسبة الشافعي إلى علمِ الشرع كنسبة أرسطو إلى علمِ العقل
الرسالة
(بالعربية: كتاب الرسالة)‏ 
غلاف كتاب الرسالة

معلومات الكتاب
المؤلف محمد بن إدريس الشافعي
البلد الحجاز - العراق - مصر
اللغة العربية
الناشر دار الكتب العلمية
النوع الأدبي إسلامي
الموضوع أصول الفقه
الفريق
المحقق أحمد محمد شاكر
This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.