الرصد بالصدى عند الحيوانات

الرصد بالصدى أو السونار الحيوي هو سونار طبيعي تستخدمه بعض أنواع الحيوانات للعثور على طرائدها أو التعرُّف على محيطها. في عملية الرصد بالصدى، يقوم الحيوان بإصدار موجات صوتية إلى محيطه، ثم ينتظر صداها حتى يرتدَّ إليه بعد اصطدام الموجات بالأجسام القريبة منه، فيتمكَّن الحيوان من التعرف على هذه الأجسام حتى في الظلام الدامس أو من على المسافات البعيدة. عادة ما تستعمله الحيوانات لتحديد طرق سيرها أو ملاحقة طرائدها خلال الصيد. إلى جانب الحيوانات، يتعلَّم بعض البشر الضريرون استعمال تقنية الرصد بالصدى لمعرفة طريقهم وتجنُّب الاصطدام بالأشياء، حيث يصدرون الصوت بأفواههم أو بأدواتٍ خاصة ويستمعون إلى صداه.

ثمة عدد من الحيوانات المختلفة التي تستعمل تقنية الرصد بالصدى، هي بصورةٍ أساسية من الثدييات إضافةً إلى بعض الطيور، وأبرزها الخفافيش والخفافيش الصغيرة والحيتانيات المُسنَّنة، وكذلك يوجد الرصد بالصدى في أشكال أبسط وأكثر بدائية عند الزباب وجنس روسيتوس من خفافيش الفاكهة ومجموعتان من طيور الكهوف هما السميمة وطائر النفط.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.