الرومانية الكاثوليكية في إسرائيل

الكنيسة الكاثوليكية الإسرائيلية هي جزء من الكنيسة الكاثوليكية العالمية في ظل القيادة الروحية للبابا في روما، في عام 2016 كان أعداد المسيحيين في إسرائيل حوالي 170,000. في عام 2013 كانت الكنيسة الكاثوليكية هي أكبر المذاهب المسيحية في البلاد حيث شكلوا أكثر من 60% من مجمل مسيحيي إسرائيل، ويتوزع كاثوليك البلاد بين 64,000 من أتباع كنيسة الروم الملكيين الكاثوليك، وحوالي 32,200 من أتباع البطريركية اللاتينية في القدس، وحوالي 11,270 من الموارنة. عرقياً أكثر من 85% من الكاثوليك في إسرائيل من العرقية العربية. بالإضافة إلى أقلية مسيحية ناطقة باللغة العبرية، ولدى الجماعة الكاثوليكية الناطقة بالعبرية نائب بطريركي مركزه في القدس. وتدير الكنيسة الكاثوليكية 71 مدرسة، وثلاثة مستشفيات وهي مستشفى العائلة المقدسة ومستشفى القديس منصور دي بول في الناصرة والمستشفى الإيطالي في حيفا، وعدد من الفنادق، وأربعة عشرة معاهد ومؤسسات أكاديمية، وفرع لجامعة انديانابوليس-انديانا، وثلاثة دور للمسنين وميتم. ويتبع الكنيسة الكاثوليكية ستة عشرة جماعة كشافية، ومنظمة للطلاب الكاثوليك الجامعيين.

تتعاون الكنائس الرومانية الكاثوليكية والكاثوليكية الشرقية مع الكنيسة في روما وتعترف بالأولوية البابا وبصلاحيته الروحية (وهو يترأس البطريركية الغربية القديمة بصفة كونه أسقف روما). ومن ناحية الطقوس الدينية، تتبع الكنائس الشرقية المرتبطة بروما اللغات والتقاليد الخاصة بها. وقد كان التوقيع على اتفاق المبادئ في 30 ديسمبر 1993 بين الكرسي الرسولي ودولة إسرائيل حدثًا هامًا بالنسبة للطوائف الكاثوليكية في إسرائيل. وقد أدى هذا الاتفاق إلى إنشاء العلاقات الدبلوماسية الكاملة بينهما، عدة أشهر بعد ذلك. وفي عام 1997، وقعت إسرائيل والكرسي الرسولي على اتفاقية تناولت الوضعية الشرعية للكنيسة الكاثوليكية في إسرائيل.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.