السلالات الحاكمة الجنوبية والشمالية

كانت الأسر الجنوبية والشمالية ((بالصينية: )) تمثل إحدى فترات تاريخ الصين التي استمرت من 420 حتى 589. على الرغم من أنه كان عصر الحرب الأهلية والفوضى السياسية، فقد شهد أيضًا فترة ازدهار الفنون والثقافة والتقدم التكنولوجي وانتشار بوذية الماهايانا والطاوية. شهدت تلك الفترة هجرة واسعة النطاق لشعب قومية الهان إلى أراضي جنوب نهر اليانغتسي.

وفي أثناء تلك الفترة، زادت عمليات إضفاء الطابع الصيني بين الوافدين غير الصينيين في الشمال وبين السكان الأصليين في الجنوب. واقترنت تلك العملية أيضًا بازدياد شعبية البوذية (دخلت الصين في القرن الأول) في كل من شمال وجنوب الصين، جنبًا إلى جنب مع الطاوية التي اكتسبت نفوذًا من مخططات الكتاب المقدس البوذي (مع اثنتين من شرائع الطاوية الأساسية التي كتبت أثناء هذه الفترة). على الرغم من وجود العديد من الأبراج المكونة من عدة طوابق مثل أبراج الحراسة والشقق السكنية في الفترات السابقة, تطورت في أثناء تلك الفترة أبراج المعبد الصيني البارز (لحفظ الكتب المقدسة البوذية) من مباني ستوبا والتي نشأت من التراث البوذي لحماية نصوص سوترا في الهند القديمة.

وشهدت هذه الفترة تطورات تكنولوجية ملحوظة. مع ابتكار الركاب أثناء أوائل أسرة جن الغربية، أصبح سلاح الفرسان الثقيلة أمرًا تقليديًا في المعارك. أشار المؤرخون أيضًا إلى التقدم الذي شهدته مجالات الطب والفلك والرياضيات وعلم الخرائط. كان الرياضي والفلكي الصيني الشهير زو تشونجزهي (من 429 إلى 500) ينتمي لهذا العصر، وهو ما يشكل إفرازًا ثقافيًا واجتماعيًا للنخبة المثقفة في شمال الصين التي نشأت وتطورت في هذه الفترة.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.