السلطنة الكثيرية

تأسست الدولة الكثيرية في عام 1379م وكانت تحكم كامل أراضي حضرموت التاريخية من ظفار شرقاً إلى شرورة بالربع الخالي شمالاً وإلى عين بامعبد جنوباً، وتصدت للاحتلال البرتغالي عندما حاول احتلال سواحلها وكانت توصف بأنها من أقوى الدول عسكريا في شبه الجزيرة العربية حيث سطع نجمها في 1824م، وفي فتراتها الأخيرة فقدت قوتها العسكرية حتى تقلص حكمها على الجزء الشمالي من أراضي حضرموت، فيما كانت الدولة القعيطية تحكم الجزء الساحلي وتتوسع داخلياً، وكذالك شرقاً لصالح إمارة بني عفرار المهري والإمبراطورية العمانية.

ٱلدَّوْلَة ٱلْكَثِيْرِيَّة ٱلْحَضْرَمِيَّة
ٱلسَّلْطَنَة ٱلْكَثِيْرِيَّة فِي سَيْؤُوْن - حَضْرَمَوْت
سلطاني
1379م  2 أكتوبر 1967م
علم
 

عاصمة سيئون
نظام الحكم ملكية مطلقة
اللغة الرسمية العربية  
السلطان
الحسين بن علي الكثيري 1967–1949
التاريخ
التأسيس 1379م
الزوال 2 أكتوبر 1967م

اليوم جزء من  اليمن  السعودية  عمان

على مر التاريخ حكمت الدولة الكثيرية رقعة كبير من إقليم حضرموت إلا أنها فقدت الكثير من قوتها في القرن 19 لصالح منافستها الدولة القعيطية بدعم من الإنجليز، وخسرت المناطق الشرقية لصالح الإمبراطورية العمانية وسلطنة المهرة في نهاية المطاف اقتصرت سلطة الدولة الكثيرية على شمال إقليم حضرموت.

تأسست الدولة الكثيرية في عام 1379م على يد أبناء الشيخ جعفر بن بدر بن محمد بن علي بن عمر بن كثير الأول، وهم " يماني ومدرك وعمر بن جعفر بن بدر بن محمد بن علي بن عمر بن كثير " بعد صراع مع أهل هينن وغيرهم من أسرة آل أحمد بن يماني واسرة آل الصبرات، في هذه الفترة كانت ولادة المؤسس الفعلي للدولة "علي بن عمر بن جعفر بن بدر الكثيري " وهو أول من حول قبيلة آل كثير إلى دولة منظمة وهو أول سلاطينها.

في عام 1411م قرر السلطان علي بن عمر بن جعفر بن بدر الكثيري الاستيلاء على ظفار وقد وقف معه كافة علماء حضرموت في تلك الفترة، واستولى عليها. انضمت الدولة الكثيرية مجبرة في منتصف الخمسينيات إلى اتحاد الجنوب العربي وهو اتحاد اقامته بريطانيا بعد أن تحالفت الدولة القعيطية مع المستعمر البريطاني لتضم الدول التي استعمرتها في جنوب اليمن في اتحاد فيدرالي واحد لردع الحركات الثورية والقومية في ذلك الوقت، كما واستمر ذلك الحال حتى عام 1967م عندما قام الثوار القوميين بتفكيك اتحاد الجنوب العربي وانقلابهم على السلاطين وطرد المستعمرين وضم حضرموت وبقية السلطنات إلى دولة جمهورية واحدة وهي جمهورية اليمن الجنوبية الشعبية إيمانا منهم بالقومية العربية والانتماء اليمني متأملين نجاح ثورة 26 سبتمبر 1962 في شمال البلاد

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.