السياحة في اليمن

السياحة في اليمن تذخر اليمن بتاريخ حافل بالحضارات وبالكثير من الموارد الطبيعية فهي تمتلك تضاريس متنوعة تؤهلها إلى أن تكون السباقة في القطاع السياحي فلديها الكثير من مواقع الجذب السياحي لكن لا زالت الكثير من مواقع الجذب السياحي غير مطورة وتنقصها بعض الخدمات جراء الحروب والاقتتال الدائم الذي يعاني منه اليمن فاليمن يمتلك أربعة مواقع ضمن مواقع التراث العالمي هي سقطرى وصنعاء القديمة وشبام ومدينة زبيد القديمة ورغم ارتفاع عدد السياح إلى 176.98% في اليمن ما بين 2004 -2003 إلا أن الحكومة لم تبد اهتمامًا بالقطاع السياحي وارتفع معدل إقامة السياح من 7 أيام إلى 17 يوم وكلها مؤشرات إلا إمكانية تطوير القطاع السياحي في البلاد وأشارت بعض الدراسات أن تنمية قطاع السياحة في اليمن كفيل بإخراجه من دائرة البلدان الأقل نماء يأتي أغلب السياح إلى اليمن لزيارة سقطرى والآثار القديمة والتعرف على ثقافة الشعب اليماني وفنونه الشعبية والمهتمين بدراسة الثقافة العربية التي لم تتأثر بمؤثرات خارجية وذلك النتاج العزلة التي فرضت على اليمن لعقود طويلة وأشارت وزارة السياحية اليمنية إلى ذلك في تقريرها الأخير بشأن التنمية السياحية بأن الخدمات السياحية متواضعة في اليمن وتنعدم تمامًا في القرى الصغيرة التي تلقى إقبالًا سياحيًا

اقتصاد اليمن

سياحة
زراعة - سدود
البنك المركزي اليمني
النفط
قائمة مطارات اليمن
الضرائب
مواضيع يمنية
ثقافة - جغرافيا
تاريخ - مجتمع

في 2 يوليو 2015 أضافت اليونسكو مدينة صنعاء القديمة وشبام على قائمة مواقع التراث العالمي المعرضة للخطر.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.