الشام الدولية للإنتاج السينمائي والتلفزيوني

الشام الدولية للإنتاج السينمائي والتلفزيوني شركة سورية مقرها دمشق. يملكها باسم خدام ابن نائب الرئيس السوري السابق عبد الحليم خدام. كان مديرها العام الفنان أيمن زيدان والذي كان عضوا في مجلس الشعب والذي اشتهر بمسلسلاته التلفزيونية وأفلامه السينمائية وأعماله المسرحية تركها لفترة ثم عاد ليديرها عام 2004. قامت هذه الشركة بإنتاج مجموعة من المسلسلات التلفزيونية الرائدة. أعطت هذه الشركة الفرصة للعديد من المخرجين السوريين لكي يبدعوا ابتداء من نجدة إسماعيل أنزور و هشام شربتجي و باسل الخطيب وغيرهما ومن الفنانين فارس الحلو و اندريه سكاف و أيمن رضا و باسم ياخور ومن الفنيين المونتير خالد دهني مدير الإضاءة هشام المالح المهندس ناصر الجليلي ومديرا الإنتاج جورج بشارة وصلاح طعمة أنجزت مفصلا تاريخيا هاما في مجال الإنتاج التلفزيوني الذي وضعت الدراما السورية في مرتبة متميزة. عند انشقاق نائب الرئيس السوري عبد الحليم خدام عن النظام السوري تم اصدار قرار الحجز في مجلس الشعب التي عقدها في 31/12/2005 والتي طالب بالحجز على اموال وممتلكات عبد الحليم خدام وزوجته واولاده واحفاده ذكورا أو إناثا وازواجه. من ضمنها شركة الشام الدولية مقرها العام الواقع في اتستراد المزة فيلات شرقية شارع الفارابي أموالها الأساسية من الشيخ صالح كامل صاحب شبكة راديو وتلفزيون العرب art و مدينة التصوير الواقعة في بلدة دروشا بريف دمشق وهي تعتبر أكبر استديوهات في سوريا على الإطلاق والمجهزة بأحدث المعدات الحديثة انتهت بادارتها إلى المهندس سامر عياش مديرها السابق باشراف وزارة المالية إلى ان آلت ادارتها إلى مديرة التلفزيون السابقة ديانا جبور في نهاية عام 2010 وضمت ممتلكات شركة الشام الدولية إلى قسم الإنتاج التلفزيوني التابع ل التلفزيون العربي السوري المؤسس حديثا.

الشام الدولية للإنتاج السينمائي والتلفزيوني
الشام الدولية للإنتاج السينمائي والتلفزيوني
معلومات عامة
التأسيس
النوع
إنتاج وتوزيع تلفزيوني سينمائي
المقر الرئيسي
المنظومة الاقتصادية
الشركات التابعة
المنتجات
مسلسلات وأفلام سورية
مناطق الخدمة
أهم الشخصيات
المؤسس
أهم الشخصيات

تم تغيير شارات المسلسلات التي أنتجتها الشركة وإزالة اسم شركة الشام الأمر الذي أثار انزعاج أيمن زيدان خصوصا بعد تغيير شارة مسلسل بطل من هذا الزمان وأيضا حذف أسماء العشرات من الفنانين والفنيين الذين بذلوا جهودا جبارة في انجاز هذة الأعمال حتى أن الأمر وصل إلى عدم ذكر اسم المؤلف واعتبرها ثقافة محزنة الاستخفاف بجهود الآخرين.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.