الظاهر بيبرس

الملك الظاهر ركن الدين بيبرس العلائي البُنْدُقْدارِي الصالحي النجمي لقب بـأبي الفتوح. سلطان مصر والشام ورابع سلاطين الدولة المملوكية ومؤسسها الحقيقي، بدأ مملوكاً يباع في أسواق بغداد والشام وانتهى به الأمر أحد أعظم السلاطين في العصر الإسلامي الوسيط. لقّبه الملك الصالح أيوب في دمشق بـ"ركن الدين"، وبعد وصوله للحكم لقب نفسه بالملك الظاهر. ولد بيبرس نحو عام 625 هـ الموافق 1228، حقق خلال حياته العديد من الانتصارات ضد الصليبيين وخانات المغول ابتداءً من معركة المنصورة سنة 1250 ومعركة عين جالوت انتهاءً بمعركة الأبلستين ضد المغول سنة 1277. وقد قضى أثناء حكمه على الحشاشين واستولى أيضا على إمارة أنطاكية الصليبية.

الملك الظاهر ركن الدين بيبرس
الظاهر بيبرس
رسم تخيلي للظاهر بيبرس

الملك الظاهر ركن الدين بيبرس
فترة الحكم
676-658 هـ / 1260-1277 م
تاريخ التتويج 659 هـ /1260, الصالحية، مصر
قطز
السعيد بركة
ألقاب سلطان مصر والشام
معلومات شخصية
الاسم الكامل الملك الظاهر ركن الدين بيبرس العلائي البندقداري الصالحي النجمي
الميلاد سنة 1221  
القرم  
الوفاة 1 يوليو 1277 (5556 سنة) 
دمشق  
سبب الوفاة تسمم  
مكان الدفن المكتبة الظاهرية  
مواطنة  الدولة المملوكية
الديانة مسلم سني
أبناء السعيد ناصر الدين محمد
العادل بدر الدين سلامش  
عائلة المماليك البحرية  
نسل السعيد بركة، وسلامش، والخضر، وسبع بنات.
سلالة المماليك البحرية
الحياة العملية
المهنة سياسي  
اللغة الأم العربية  
اللغات العربية  
الخدمة العسكرية
المعارك والحروب عين جالوت ومعركة المنصورة

حكم بيبرس مصر بعد رجوعه من معركة عين جالوت واغتيال السلطان سيف الدين قطز من سنة 1260 حيث خطب له بالمساجد يوم الجمعة 6 ذي الحجة 658 هـ / 11 نوفمبر 1260 م وتوفي يوم الخميس 27 محرم 676 هـ / 2 مايو 1277 م (عمر 54 سنة) بعد رجوعه من معركة الأبلستين ضد خانات المغول سنة 1277. أحيا خلال حكمه الخلافة العباسية في القاهرة بعد ما قضى عليها المغول في بغداد، وأنشأ نظُماً إداريةً جديدة في الدولة. اشتهر بيبرس بذكائه العسكري والدبلوماسي، وكان له دور كبير في تغيير الخريطة السياسية والعسكرية في منطقة البحر المتوسط.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.