العدو البعيد والعدو القريب (نظرية)

العدو البعيد والعدو القريب أو البدء بقتال العدو البعيد قبل العدو القريب هي نظرية أوجدها الظواهري لمساندة مشروع ابن لادن في محاربة الولايات المتحدة الأمريكية ودعم هذا المبدأ بقوله «إن أمريكا هي سبب مصائب المسلمين.أهـ» يؤمن أيمن الظواهري وأسامة بن لادن بقتال العدو البعيد أمريكا وبقتال العدو القريب الأنظمة العربية ليحشد بن لادن المسلمين معه ضدهم، فالقضية التي جعلها أسامة بن لادن من أولوياته هي إخراج المشركين من جزيرة العرب ومن أراضي المسلمين المحتلة وهي القضية التي تبناها منذ تأسيس تنظيم القاعدة وحتى تحويله إلى قاعدة الجهاد. نذكر على سبيل المثال الجماعة الإسلامية في مصر التي تخلت عن القتال المسلّح منذ عام 1997، كان هدفها دائمًا إسقاط نظام مبارك – العدو القريب – ولم تنضم أبدًا إلى القاعدة، لأنها امتنعت دائمًا عن تدويل القتال ضد العدو البعيد. فالعدو القريب - الذي عطل الجهاد من الأنظمة العربية - أولى بالجهاد من العدو البعيد.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.