العرق (التصنيف البشري)

العرق هو مفهوم يستخدم في تصنيف البشر إلى مجموعات، تدعى أعراق أو مجموعات عرقية، استنادا إلى تركيبات من الصفات البدنية المشتركة، السلف، وعلم الوراثة، والصفات الاجتماعية أو الثقافية. على الرغم من أن هذه التجمعات تفتقر إلى أساس متين في البيولوجيا الحديثة، فإنها لا تزال ذات تأثير قوي على العلاقات الاجتماعية المعاصرة. استخدم لأول مرة للإشارة إلى المتكلمين بلغة مشتركة ومن ثم للدلالة على الانتماءات أمة، بحلول القرن ال 17 بدأ العرق يشير إلى السمات الجسدية (الظاهرية). وقد استخدم هذا المصطلح في كثير من الأحيان بالمعنى التصنيفي البيولوجي العام، بدءا من القرن التاسع عشر، للدلالة على مجموعات بشرية متباينة وراثيا محددة بالنمط الظاهري.

المفاهيم الاجتماعية والتجمعات للعرق تختلف مع مرور الوقت، شملت التصنيفات الشعبية التي تحدد أنواع أساسية من الأفراد على أساس الصفات المتصورة. يرى العلماء أن الأساسيات البيولوجية باطلة وعفى الزمن عنها، وتثني بشكل عام عن التفسيرات العرقية للتمايز الجماعي في الصفات الجسدية والسلوكية.

وعلى الرغم من أن هناك اتفاقا علميا واسع النطاق مفاده أن التصورات الأساسية والتصنيفية للعرق لا يمكن الدفاع عنها، فإن العلماء في جميع أنحاء العالم يواصلون تصور العرق بطرق مختلفة على نطاق واسع، بعضها ينطوي على آثار أساسية. في حين أن بعض الباحثين يستخدمون مفهوم العرق للتمييز بين مجموعات غامضة من الصفات أو الاختلافات الملحوظة في السلوك، والبعض الآخر في المجتمع العلمي يوحي بأن فكرة السباق غالبا ما تستخدم بطريقة ساذجة أو التبسيط، وأن العرق ليس له أي أهمية تصنيفية بين البشر، مشيرا إلى أن جميع البشر الذين يعيشون يعيشون في نفس النوع، والإنسان (سوبينز)، و (بقدر ما ينطبق)، هومو سابينز سابينز.

منذ النصف الثاني من القرن العشرين، أدت رابطة العرق مع الأيديولوجيات والنظريات العنصرية العلمية إلى استخدام كلمة العرق نفسه أصبحت مشكلة. على الرغم من أنه لا يزال يستخدم في سياقات عامة، غالبا ما يكون العرق تم استبدالها مصطلحات أقل غموضا ومحملة: السكان، والناس، والمجموعات الإثنية، أو المجتمعات، اعتمادا على السياق.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.