العصور المظلمة (علم التأريخ)

العصور المظلمة هي مصطلح تحقيبي تاريخي يشير عادة إلى العصور الوسطى (نحو القرن الخامس – القرن الخامس عشر) ويؤكد على الانحلال الديموغرافي والثقافي والاقتصادي الذي حدث في أوروبا الغربية عقب اضمحلال الإمبراطورية الرومانية.

يوظف المصطلح الأيقونات ذات ثنائية الأسود والأبيض لتبيان «ظلام» تلك الفترة (جراء نقص السجلات) مقارنة مع فترات «الإشراق» السابقة واللاحقة (التي تمتاز بوفرة سجلاتها). نشأت فكرة «العصور المظلمة» في ثلاثينيات القرن الرابع العشر لدى الباحث الإيطالي فرانشيسكو بتراركا، وهو الذي اعتبر القرون التالية لسقوط الإمبراطورية قرونًا «مظلمة» مقارنة بالعصور الكلاسيكية القديمة «المشرقة». اشُتقت عبارة «عصور مظلمة» من العبارة اللاتينية ساكولوم أوبسكوروم، وهي العبارة التي استخدمها سيزاري بارونيو عام 1602 لوصف الفترة المضطربة بين القرنين العاشر والحادي عشر ميلادي. لذا جاء هذا المصطلح ليشخص كامل فترة العصور الوسطى بوصفها فترة ظلام فكري في أوروبا تمتد منذ سقوط روما وحتى عصر النهضة، وأصبح هذا التوصيف شائعًا بشكل خاص خلال عصر التنوير في القرن الـ 18.

تزامنًا مع فهم المجتمع الأوروبي مكتسبات تلك الفترة في القرنين التاسع عشر والعشرين، بدأ الباحثون تقييد مصطلح «العصور المظلمة» ليشمل فقط العصور الوسطى المبكرة (نحو القرن الخامس – القرن العاشر)، ويرفض باحثوا اليوم استخدامها أيضًا لتوصيف تلك الفترة. يتجنب أغلب الباحثين الحديثين استخدام المصطلح من الأساس بسبب مضامينه السلبية، ويرون أنه مصطلح مضلل وغير دقيق. لا يزال تعريف بتراركا الازدرائي لتلك الفترة مستخدمًا، وغالبًا في الثقافة الشعبية التي تسيء توصيف العصور الوسطى أغلب الأحيان واصفة إياها بفترةٍ من العنف والتخلّف.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.