العلاج الهرموني للتحول الجنسي

العلاج الهرموني للتحول الجنسي والذي يُطلق عليه أحيانًا العلاج بهرمونات العبور الجنسي، هو شكل من أشكال العلاج الهرموني؛ إذ تعطى الهرمونات الجنسية والأدوية الهرمونية الأخرى للراغبين بالتحول جنسيًا أو الأفراد غير المتطابقين جنسيًا بهدف زيادة التوافق بين خصائصهم الجنسية الثانوية وهويتهم الجنسية. يُقدَّم هذا النوع من العلاج الهرموني كواحد من نوعين، استنادًا حول الهدف من العلاج فيما إذا كان التأنيث أم التذكير:

  • العلاج الهرموني المُؤنِّث -للنساء المتحولات جنسيًا أو الأشخاص (transfeminine)؛ يتكون من هرمون الاستروجين ومضادات الأندروجين.
  • العلاج الهرموني المُذِكر: للرجال المتحولين جنسيًا أو (transmasculine)؛ يتكون من الأندروجينات.

قد يخضع بعض الأشخاص ثنائيي الجنس (intersex) أيضًا للعلاج الهرموني، إما ابتداءً من الطفولة لتأكيد الجنس المُحدد لهم عند الولادة، أو لاحقًا من أجل مواءمة جنسهم مع هويتهم الجنسية. قد يخضع الأشخاص غير ثنائيي الجنس أو أحرار الجنس أيضًا للعلاج الهرموني من أجل تحقيق التوازن المرغوب للهرمونات الجنسية.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.