العلاقات بين الاتحاد الأوروبي والصين

العلاقات بين الاتحاد الأوروبي وجمهورية الصين الشعبية، أو العلاقات الصينية الأوروبية، هي علاقات ثنائية تأسست عام 1975 بين جمهورية الصين الشعبية والجماعة الأوروبية. تهدف العلاقات بين الاتحاد الأوروبي والصين وفقًا للدائرة الأوروبية للشؤون الخارجية إلى التعاون في مجالات «السلام، والازدهار، والتنمية المستدامة والتبادلات بين الأفراد». يُعد الاتحاد الأوروبي أكبر شريك تجاري لجمهورية الصين الشعبية، وتُعد جمهورية الصين الشعبية وجمهورية الصين ثاني وخامس عشرة أكبر شريك تجاري للاتحاد الأوروبي بعد الولايات المتحدة؛ وذلك في الوقت الذي فرض فيه الاتحاد الأوروبي حظرًا على الأسلحة والعديد من إجراءات مكافحة الإغراق التجاري ضد جمهورية الصين الشعبية.

العلاقات بين الاتحاد الأوروبي والصين

جزء من سلسلة مقالات سياسة الاتحاد الأوروبي
الاتحاد الأوروبي

بوابة الاتحاد الأوروبي

أعاد الاتحاد الأوروبي التأكيد على احترامه لسيادة الصين وسلامة أراضيها، وذلك في جدول الأعمال الاستراتيجي المشترك بين الاتحاد الأوروبي والصين لعام 2020 للتعاون في عام 2013؛ وأعادت جمهورية الصين الشعبية التأكيد على دعمها لللإندماج في الاتحاد الأوروبي. تُعقد قمة سنوية بين الاتحاد الأوروبي والصين كل عام لمناقشة العلاقات السياسية والاقتصادية بالإضافة إلى القضايا العالمية والإقليمية. أشار الاتحاد الأوروبي إلى الصين على أنها «خصم منهجي» اعتبارًا من مارس عام 2019.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.