العلاقات بين الاتحاد الأوروبي وتركيا

تأسست العلاقات بين الاتحاد الأوروبي وتركيا في عام 1959، وأُضفي الطابع الرسمي على الإطار المؤسسي باتفاقية أنقرة لعام 1963. تركيا هي أحد الشركاء الرئيسيين للاتحاد الأوروبي في الشرق الأوسط، وكلاهما عضوان في الاتحاد الجمركي بين الاتحاد الأوروبي وتركيا. للاتحاد الأوروبي وتركيا حدود برية مشتركة، من خلال بلغاريا، واليونان، وهما من الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي.

العلاقات بين الاتحاد الأوروبي وتركيا

جزء من سلسلة مقالات سياسة الاتحاد الأوروبي
الاتحاد الأوروبي

بوابة الاتحاد الأوروبي

تقدمت تركيا بطلب للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي منذ عام 1987، وتوقفت مفاوضات الانضمام في عام 2016. انتقد الاتحاد الأوروبي تركيا لانتهاكها حقوق الإنسان، والعجز في سيادة القانون. عبّر مسؤولو الاتحاد الأوروبي عن رأي مفاده أن السياسات التركية المُخططة، تنتهك شروط كوبنهاجن لاستحقاق العضوية في الاتحاد الأوروبي.

صرح مجلس الشؤون العامة للاتحاد الأوروبي في 26 يونيو عام 2018، أن «المجلس لاحظ أن تركيا اتجهت بعيدًا عن الاتحاد الأوروبي، ووصلت بالتالي مفاوضات انضمام تركيا فعليًا إلى طريق مسدود، مع عدم إمكانية النظر في فتح بنود أخرى أو إغلاقها، ولا يُتوقّع مزيد من العمل من أجل تحديث الاتحاد الجمركي بين الاتحاد الأوروبي وتركيا».

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.