العمارة الإتروسكانية

أُنشئت العمارة الإتروسكانية بين نحو 900 قبل الميلاد و27 قبل الميلاد، عندما استوعبت حضارة روما القديمة -التي توسعت في النهاية- الحضارة الإتروسكانية. كان الإتروسكانيون بناة مهمين استخدموا مواد مثل الحجر والخشب وغيرها لبناء المعابد والمنازل والمقابر وأسوار المدينة. تُعد المقابر والجدران الهياكل الوحيدة التي نجا منها أعداد كبيرة حافظت على حالتها الأصلية، إلا أن علم الآثار ومصادر أخرى غيره مكنتنا من الحصول على قدر كبير من المعلومات حول ما كان موجودًا ذات يوم.

تأثرت الهندسة المعمارية الإتروسكانية كثيرًا بالعمارة اليونانية التي تطورت بحد ذاتها في نفس الفترة منذ نحو عام 630 قبل الميلاد. أثرت العمارة الإتروسكانية بدورها على العمارة الرومانية التي اعتُبرت في قرونها الأولى مجرد تباين إقليمي للعمارة الإتروسكانية. اهتم الرومان بالطرز اليونانية مباشرةً وعلى نحو متزايد منذ نحو عام 200 قبل الميلاد، بينما احتفظوا في بعض الأحيان بالأشكال والغايات الإتروسكانية لمبانيهم.

تُدرج الأشكال المعمارية الإتروسكانية الضخمة الناجية بترتيب تنازلي وهي: منازل النخبة من الأثرياء و«المجمعات الضخمة» الغامضة والمعابد وجدران المدينة والمقابر الصخرية. بُنيت الجدران والمقابر الصخرية من الحجر بشكل أساسي بصرف النظر عن منصات المعابد وبعض المؤسسات المنزلية، وهكذا نجت بأعداد كبيرة في كثير من الأحيان.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.