العودة إلى ديسمبر

كتبت المطربة الأمريكية تايلور سويفت أغنية العودة إلى ديسمبر وأدتها على طريقة كونتري بوب. هذة الأغنية اصر على إنتاجها ناثان وسويفت وقامت بإصدارها شركة بيغ ماشين ريكوردز يوم 15 نوفمبر عام 2010 كثاني أغنية مفردة لها من ألبومها الثالث المسمى بسبيك ناو. وقد وضحت سويفت أن أغنيتها العودة إلى ديسمبر هي أول أغنية تعتذر فيها من شخص. فإذا إدعى النقاد عقب إصدارالأغنية أن الأغنية قد كتبت من أجل صديقها القديم تايلور لوتنر فلم تتحدث سويفت ولا لوتنر بخصوص هذا الافتراض ولم تظهر أى معلومة حول صحتها. تعتبر هذة الأغنية هي نوع من أغاني البوب الراقصة. أما كلمات الأغنية أخذت موضوع انفصال حبيبين. أخذت الأغنية انتقادات إيجابية من قبل العديد من النقاد، بالإضافة إلى ذلك أن بسبب كلمات الأغنية أصبحت واحدة من أكثر الأغاني اللافتة للانتباه في ألبومها سبيك ناو. أُعجب العديد من النقاد بكلمات الأغنية المفهومة ولحنها الثابت المتكرر كما مدحوا صوت سويفت المتطور. احرزت الأغنية نجاح تجاري جيد في الدول المتحدة كما أنها احتلت الترتيب السادس بقائمة البيلبورد هوت 100 أما بقائمة الموسيقى بكندا احتلت الترتيب السابع. أما النجاح العالمي لأغنية العودة إلى ديسمبر التي ظلت في المستوى المتوسط قد احتلت الترتيب السادس والعشرين على الأعلى في استراليا والترتيب الرابع والعشرين في نيوزيلندا. أخرج يوان ليمونا الفيديو كليب للأغنية. نشأت قصة الفيديو كليب على الحزن والأكتئاب الذي شعر به زوجين بسبب انفصالهما. وبجانب أن الكليب أخذ تعليقات إيجابية فإن البنية القصصية التي في الكليب تعرضت للعديد من الانتقادات في الجانب الذي لم يعكس الحزن والاكتئاب التي في كلمات الإغنية. فالهدف من إشهار الأغنية أن سويفت عرضت أداء هذة الأغنية في جوائز الموسيقى الأمريكية الثامنة والثلاثين وايضاً في جوائز موسيقى كونتري الأربعة وأربعين.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.