الغزو المغولي لروسيا

الغزو المغولي لروسيا هو بدء قبائل المغول بزعامة باتو خان أحد أحفاد جنكيز خان سنة 1237 بغزو روسيا بجيش مكون من نحو 150 ألف إلى 200 ألف مقاتل، فاكتسح معظم المدن الروسية وخربها باستثناء نوفغورود. كما غزت القبيلة الذهبية التابعة لإمبراطورية المغول في القرن الثالث عشر كييف ودمرتها، ثم توسع المغول غرباً في أراضي أوروبا الشرقية. واستوطنوا السهوب الواقعة شمال بحر الخزر (قزوين)، واتخذوا مدينة سراي باتو عاصمة لهم، ثم عرفت تلك القبائل باسم التتر أو التتار.

ظلت الإمارات الروسية على مدى 3 قرون، أي من القرن الثالث عشر حتى القرن الخامس عشر تعتمد سياسيا وماليا على الحكام المنغول التتار وخلفهم من امراء القبيل الذهبي. وقد اطلقت على هذه الحقبة التاريخية تسمية النير المغولي التتاري الذي وقع نتيجة للغزو المغولي لروسيا القديمة اعوام 1237 – 1241 والذي استمر على مدى العقدين. وظل النير المغولي في إمارات شمال شرق روسيا حتى عام 1480. اما بعض الإمارات الروسية الغربية فتحررت من النير قبل ذلك نتيجة انضمامها إلى كل من دوقية ليتوانيا العظمى وبولندا. وقد ظهر هذا المفهوم في القرنين الخامس عشر والسادس عشر ببولندا وادبياتها التاريخية. ومن المعتقد ان هذا المصطلح يعود إلى ماتفي ميخوفسكي البروفيسور في جامعة كراكوف البولندية

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.