الكتاب الأبيض (1939)

الكتاب الأبيض لعام 1939 (بالإنجليزية: White Paper of 1939)‏ هي وثيقة سياسية أصدرتها الحكومة البريطانية، بقيادة نيفيل تشامبرلين، ردًا على ثورة فلسطين 1936. بعد الموافقة الرسمية عليها في مجلس العموم في 23 مايو 1939، عملت كسياسة تحكم لفلسطين الانتدابية من عام 1939 إلى رحيل بريطانيا عام 1948. بعد الحرب، أُحيل الانتداب إلى الأمم المتحدة.

الكتاب الأبيض (1939)

صياغة مايو 1939
التصديق 23 مايو 1939
الغرض بيان السياسة البريطانية في فلسطين الانتدابية

الوثيقة التي تمت صياغتها لأول مرة في مارس 1939، من جانب واحد - أيّ الحكومة البريطانية - كانت نتيجة فشل مؤتمر لندن (1939). ودعت الوثيقة إلى إقامة وطن قومي لليهود في دولة فلسطينية مستقلة في غضون 10 سنوات، رافضة فكرة لجنة بيل بتقسيم فلسطين. كما حددت الهجرة اليهودية إلى 75000 لمدة خمس سنوات وقضت بأن المزيد من الهجرة سيتم تحديدها من قبل الأغلبية العربية (القسم الثاني). مُنع اليهود من شراء الأراضي العربية في جميع الأراضي باستثناء 5٪ من أراضي الانتداب (القسم الثالث).

لم يلبي الاقتراح المطالب السياسية التي اقترحها الممثلون العرب خلال مؤتمر لندن، ورفضه رسميا ممثلو الأحزاب العربية الفلسطينية، الذين كانوا يتصرفون تحت تأثير الحاج محمد أمين الحسيني، بينما كان حزب الدفاع الوطني مستعدا لقبول الكتاب الأبيض.

رفضت الجماعات الصهيونية في فلسطين على الفور الكتاب الأبيض وقادت حملة من الهجمات على الممتلكات الحكومية استمرت لعدة أشهر. في 18 مايو، تمت الدعوة إلى إضراب عام يهودي.

تم تنفيذ اللوائح الخاصة بنقل الأراضي والبنود التي تُقيّد الهجرة، ولكن في نهاية السنوات الخمس في عام 1944، تم استخدام 51000 فقط من أصل 75000 شهادة هجرة المنصوص عليها. في ضوء ذلك، عرض البريطانيون السماح باستمرار الهجرة إلى ما بعد الموعد النهائي لعام 1944، بمعدل 1500 شهريًا، حتى يتم ملء الحصة المتبقية. من ديسمبر 1945 حتى نهاية الانتداب عام 1948، تم تخصيص 1500 شهادة إضافية للمهاجرين اليهود كل شهر. لم يتم تنفيذ البنود الرئيسية في النهاية، في البداية بسبب معارضة مجلس الوزراء بعد التغيير في الحكومة، وفيما بعد بسبب الانشغال بالحرب العالمية الثانية.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.