الكتاب المقدس والعبودية

يحتوي الكتاب المقدس على عدة إشارات إلى العبودية، والتي كانت ممارسة شائعة في العصور القديمة. وينص الكتاب المقدس على معاملة العبيد، وخاصةً في العهد القديم. هناك أيضًا إشارات عن العبودية في العهد الجديد. وكان يتم الإفراج عن العبيد من بني إسرائيل من قِبل مالكهم بعد ست إلى سبع سنوات من خدمتهم له (مع توفر بعض الشروط)، وأٌصدر قانون لاعتبار مِلكية العبيد الأجانب وأجيالهم اللاحقة دائمة عند عائلة المالك، باستثناء بعض الجرحى.

تحتاج هذه المقالة كاملةً أو أجزاءً منها إلى تدقيق لغوي أو نحوي. فضلًا ساهم في تحسينها من خلال الصيانة اللغوية والنحوية المناسبة. (أغسطس 2019)

تم استخدام الكتاب المقدس في بعض الأحيان لتبرير العبودية من قبل المدافعين عنها. وقد استخدم دعاة إلغاء العبودية أيضاً نصوصًا من العهد الجديد يجادلون فيها من أجل إعتاق العبيد.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.