الكتلة في النسبية الخاصة

في النسبية الخاصة، كلمة "كتلة" لها معنيان: فهي تكون كتلة ساكنة (كتلة ثابتة)؛ وهي كمية غير متغيرة تكون ثابتة لكل المراقبين في جميع الأطر المرجعية، بينما تعتمد الكتلة النسبوية على سرعة المراقب. طبقًا لمبدأ تكافؤ كتلة-طاقة، فإن الكتلة الساكنة والكتلة النسبوية مكافئان للطاقة الساكنة والطاقة الكلية للجسم، على الترتيب. لا يُستخدم مصطلح الكتلة النسبوية كثيرًا في الفيزياء النووية وفيزياء الجسيمات وعادة ما يتجنبه الكتاب في النسبية الخاصة مفضلين استخدام مصطلح الطاقة الكلية للجسم. وعلى النقيض، يُفضل مصطلح "كتلة ساكنة" عادةً على مصطلح "طاقة ساكنة". يتحدد القصور الذاتي المقاس والانجذاب الثقلي لجسم ما في إطار مرجعي معين من كتلته النسبوية، وليس بواسطة كتلته الساكنة فحسب. على سبيل المثال، قيمة الكتلة الساكنة للضوء هي صفر، ولكنها تساهم في القصور الذاتي (والوزن في حقل الجاذبية) لأي جملة تحتويه.

لمناقشة الكتلة في النسبية العامة، انظر مقال الكتلة في النسبية العامة. ولمناقشة عامة بخصوص الكتلة في الميكانيكا النيوتنية، انظر المقال عن الكتلة.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.