اللاسلطوية في ألمانيا

أصبح الفيلسوف الفرداني الألماني ماكس شترينر ذا تأثير مبكر مهم في الأناركية. أصبح يوهان موست بعد ذلك داعيةً أناركيًا مهمًا في كل من ألمانيا والولايات المتحدة. ظهر الأناركيون الفردانيون المتأثرون بشترينر مثل جون هنري ماكاي، وأدولف براند وأنسيلم رويست (إرنست سامويل) ومينونا (سالومو فريدليندر) في نهايات القرن التاسع عشر وبداية القرن العشرين.

كان لدى الأناركيين مثل غوستاف لانداور، وسيفيليو غيسيل وإيريش موزام مناصب وظيفية قيادية مهمة في هياكل الشيوعية المجالسية الثورية، خلال الانتفاضة في نهايات العقد الأول من القرن العشرين، المعروفة بجمهورية بافاريا السوفييتية. اغتيل إيريك موسام خلال نهضة النظام النازي في معسكر اعتقال بسبب مواقفه الأناركية، ولأنه من خلفية يهودية. أصبح الناشط النقابي اللاسلطوي والكاتب رودولف روكر شخصية لها أثرها في إنشاء الفيدرالية الدولية للمنظمات النقابية الأناركية التي تسمى مؤسسات العمال الدولية إضافة إلى اتحاد العمال الأحرار في ألمانيا.

تشمل المنظمات الأناركية الألمانية المعاصرة اتحاد العمال الأحرار النقابي الأناركي وفيدرالية الألمانيين المتحدثين بالألمانية (بالألمانية: Föderation Deutschsprachiger AnarchistInnen).

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.