اللغويات المعرفية

اللغويات المعرفية تشير إلى فرع من اللسانيات الذي يفسر اللغة من حيث المفاهيم العالمية في بعض الأحيان، محددة في بعض الأحيان للسان معين، والتي تكمن وراء أشكاله. وهكذا يرتبط بشكل وثيق مع معاني الكلمات ولكن يختلف عن علم اللغة النفسي، الذي توجه على النتائج التجريبية من علم النفس المعرفي من أجل شرح العمليات العقلية التي تكمن وراء حيازة وتخزين وإنتاج وفهم الكلام والكتابة. تتميز اللغويات المعرفية بالالتزام بثلاث وظائف مركزية. أولا، من ينكر أن هناك قابلية لغوية مستقلة في العقل. ثانيا، تفهم قواعد اللغة من حيث المفاهيم. وثالثا، يدعي أن معرفة اللغة تنشأ من استخدامها.

أخيرا، تقول اللغويات المعرفية أن تلك اللغة تتجسد وتقع في بيئة معينة على حد سواء. وهذا يمكن اعتباره فرع معتدل من فرضية سابير وورف، حيث أن اللغة والإدراك تؤثر على بعضها بعضا وكلاهما جزء لا يتجزأ من الخبرات وبيئات مستخدميها.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.