الليبرالية الحديثة في الولايات المتحدة

الليبرالية الحديثة هي النسخة المسيطرة من الليبرالية في الولايات المتحدة. تدمج بين أفكار الحرية المدنية والمساواة إلى جانب دعم العدالة الاجتماعية والاقتصاد المختلط. وفقًا لإيان آدمز، جميع الأحزاب الأمريكية «ليبرالية ولطالما كانت كذلك. بشكل أساسي، يتبنون الليبرالية الكلاسيكية والتي هي شكل من أشكال الدستورية التي أُضفي عليها الطابع الديمقراطي إلى جانب السوق الحر. تأتي نقطة الاختلاف نتيجةً لتأثير الليبرالية الاجتماعية».

من الناحية الاقتصادية، تعارض الليبرالية الأمريكية الحديثة فرض تخفيضات على شبكة الأمان الاجتماعي وتدعم دور الحكومة في الحد من عدم المساواة، وتأمين التعليم، وضمان الوصول إلى الرعاية الصحية، وتنظيم النشاط الاقتصادي وحماية البيئة الطبيعية. هذه الصيغة من الليبرالية أخذت شكلها في الولايات المتحدة في القرن العشرين عندما امتد وصول الحقوق الدستورية والحقوق المدنية إلى فئة أكبر من المواطنين. تشمل أبرز الأمثلة عنها القومية الجديدة لثيودور روزفلت، والحرية الجديدة لوودرو ويلسون، والصفقة الجديدة لفرانكلين دي. روزفلت، والصفقة العادلة لهاري إس.ترومان، والحدود الجديدة لجون إف.كينيدي والمجتمع العظيم لليندون بي.جونسون.

في النصف الأول من القرن العشرين، كان لدى كلا الحزبين الأمريكيين الرئيسيين جناحًا ليبراليًا وجناحًا محافظًا. شكّل الجمهوريون الجنوبيون المحافظون والديمقراطيون الجنوبيون الائتلاف المحافظ الذي سيطر على الكونغرس في حقبة ما قبل الحقوق المدنية. عندما بدأ الديمقراطيون تحت قيادة الرئيس جونسون بدعم الحقوق المدنية، أصبح الجنوب الصلب سابقًا -الذي يعني ديمقراطي بشكل كبير- جمهوريًا بشكل كبير ما عدا في المقاطعات التي تحتوي على عدد كبير من الناخبين الأفريقيين الأمريكيين. منذ ستينيات القرن العشرين كان يعتبر الحزب الديمقراطي ليبراليًا والحزب الجمهوري محافظًا. يُشار إلى مجموعات الليبراليين بأنها اليسار ومجموعات المحافظين بأنها اليمين. ابتداءً من القرن الواحد والعشرين، كان هناك انقسام حاد بين الليبراليين الذين يميلون للعيش في مجتمعات أكثر كثافة وتجانسًا، وبين المحافظين الذين يميلون للعيش في مجتمعات أقل كثافة وتجانسًا.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.