الليبرالية في الولايات المتحدة

الليبرالية في الولايات المتحدة هي فلسفة سياسية تدور حول ما يعتبره الليبراليون حقوق الفرد غير القابلة للنقل أو التصرف فيها. تُقبل المُثل الليبرالية الأساسية لحرية التعبير وحرية الصحافة وحرية الاعتقاد لجميع المعتقدات وفصل الكنيسة عن الدولة والحق في الإجراءات القانونية الواجبة والمساواة بموجب القانون على نطاق واسع كأساس مشترك عبر طيف الفكر الليبرالي. وهي تختلف عن الليبرالية في أماكن أخرى من العالم لأنه لم تتواجد أبدًا أرستقراطية وراثية مقيمة في الولايات المتحدة وبالتالي تجنبت الكثير من الحروب الطبقية التي اجتاحت أوروبا. وبحسب إيان آدامز فإن «جميع الأحزاب الأمريكية تعتبر ليبرالية وكانت دائمًا كذلك. وهم يتبنون بشكل أساسي الليبرالية الكلاسيكية، أي شكل من أشكال الحرية الديمقراطية الدستورية، بالإضافة إلى السوق الحر. ولكن تحدث نقطة الاختلاف بسبب تأثير الليبرالية الاجتماعية».

تشمل الليبرالية الحديثة قضايا مثل زواج المثليين، وحقوق الإنجاب وحقوق المرأة الأخرى، وحق التصويت لجميع المواطنين البالغين، والحقوق المدنية، والعدالة البيئية، ورعاية الحكومة للحق في مستوى معيشي لائق. تهدف الخدمات الاجتماعية الوطنية مثل تكافؤ الفرص التعليمية، والحصول على الرعاية الصحية والبنية التحتية لوسائل النقل إلى الوفاء بمسؤولية تعزيز الرفاهية العامة لجميع المواطنين على النحو المنصوص عليه في الدستور. يدعم بعض الليبراليين الذين يسمون أنفسهم بالليبراليين الكلاسيكيين أو المحافظين الماليين أو الليبرتاريين، المُثل الليبرالية الأساسية، لكنهم يختلفون عن الفكر الليبرالي الحديث في اعتبارهم الحرية الاقتصادية أكثر أهمية من المساواة، وأن توفير الرفاه العام يتجاوز الدور الشرعي للحكومة.

يشير مصطلح الليبرالية (بدون صفة) منذ ثلاثينيات القرن العشرين في الولايات المتحدة عادة إلى الليبرالية الاجتماعية والمعروفة أيضًا باسم الليبرالية الحديثة، وهي فلسفة سياسية تمثلها الصفقة الجديدة للرئيس فرانكلين دي روزفلت ثم المجتمع العظيم للرئيس ليندون بي جونسون. وهي شكل من أشكال الليبرالية الاجتماعية، وتشمل إنجازاتها إدارة تقدم الأعمال وقانون الضمان الاجتماعي في عام 1935، وقانون الحقوق المدنية لعام 1964 وقانون حقوق التصويت لعام 1965. وتُعرف أيضًا باسم الليبرالية اليسارية في ألمانيا، والليبرالية الحديثة في الولايات المتحدة، والليبرالية الجديدة في المملكة المتحدة. ينُظر إلى مجموعة متنوعة من الفلسفات الليبرالية التي تؤيد اقتصاد السوق المنظم وتوسيع الحقوق المدنية والسياسية باعتبارها متناغمة الحرية الفردية.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.