المختار الثقفي

المختار بن أبي عبيد (1 هـ / 622 م - 67 هـ / 686 م) قائد عسكري طالب بدم الإمام الحسين بن علي وقتل جمعاً من قتلته ممن كان بالكوفة وغيرها أمثال عمر بن سعد وعبيد الله بن زياد وحرملة بن كاهل وشمر بن ذي الجوشن وغيرهم، سيطر على الحكم بالكوفة ورفع شعار "يا لثارات الحسين" وكان يخطط لبناء دولة علوية في العراق، وقد قُتل في الكوفة عام 67 للهجرة على يد جيش مصعب بن الزبير وقد قتله أخوان من بني حنيفة أحدهما طرفة والآخر طراف ابنا عبد الله بن دجاجة. دفن في الكوفة قرب مسجدها وكان لثورة المختار دور كبير في نشر التشيّع وتوسيع رقعته.

المختار بن أبي عبيد الثقفي

معلومات شخصية
اسم الولادة المختار بن أبي عبيد
الميلاد 1 هـ (622م)
الطائف
الوفاة 67 هـ (686م)
الكوفة
مكان الدفن مسجد الكوفة مع مسلم بن عقيل
الإقامة الطائف، المدينة، المدائن (41هـ)، اللفقا، الكوفة، الطائف، مكة
مواطنة الخلافة الراشدة
الدولة الأموية  
اللقب المختار، يد الله، أبو إسحاق كيّس
الديانة إسلام
الزوجة أم ثابت نارية بنت سمرة الفزارية، عمرة بنت النعمان بن بشير الأنصارية
أبناء ثابت، إسحاق
الأب أبو عبيد الثقفي  
عائلة والد : أبو عبيد بن مسعود الثقفي، أم : دومة بنت وهب بن عمر بن معتب ، أخت : صفية بنت أبي عبيد
الحياة العملية
المهنة حاكم الكوفة، قائد جيش
سبقه بالحكم: عبد الله بن مطيع
سبب الشهرة قتال عاملين واقعة الطف
الخدمة العسكرية
الولاء حكم منفرد   

يعتقد المسلمون السنة أنه الكاذب الذي قصده النبي محمد في حديثه الذي قال فيه: «إن في ثقيف كذابًا ومُبِيرًا»، إلا أن بعض رواة الحديث من الشيعة ذهبوا إلى أن الكذاب المقصود بالحديث هو الحجاج الثقفي وليس المختار الثقفي، وهكذا فإن المقصود بهذا الحديث مختلف عليه بين طوائف المسلمين.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.