المذهب الحيوي

المذهب الحيوي هو الاعتقاد بأن «الكائنات الحية تختلف اختلافًا جوهريًا عن الكيانات غير الحية لأنها تحتوي على بعض العناصر غير المادية أو تكون محكومة بمبادئ مختلفة عن الأشياء الجامدة». يتطلب المذهب الحيوي مبدأً حيويًا، يُشار إلى هذا العنصر غالبًا باسم «الشرارة الحيوية» أو «الطاقة» أو «قوة الخلق»، والتي يساويها البعض بالروح. في القرنين الثامن عشر والتاسع عشر، ناقش علماء الأحياء المذهب الحيوي، وحدث النقاش بين الذين اعتقدوا أن ميكانيكا الفيزياء المعروفة ستفسر في النهاية الفرق بين الكائنات الحية وغير الحية، والذين اعتقدوا أن عمليات الحياة لا يمكن اختزالها إلى عملية ميكانيكية. اقترح بعض علماء الأحياء الحيويين فرضيات قابلة للاختبار تهدف إلى إظهار أوجه قصور التفسيرات الميكانيكية، لكن هذه التجارب فشلت في دعم المذهب الحيوي. يعتبر علماء الأحياء الآن أن المذهب الحيوي بهذا المعنى دُحض من خلال الأدلة التجريبية، وبالتالي يعتبرونه من النظريات المفرطة في العلم.

للمذهب الحيوي تاريخ طويل في الفلسفات الطبية: افترضت العديد من ممارسات العلاج التقليدية أن المرض ينتج عن نقص في توازن القوى الحيوية.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.