المرأة الكويتية

تأخرت الحركة النسائية في الكويت نسبياً فلم توجد تنظيمات أو جمعيات نسائية قبل الاستقلال، ولكن هذا لا يعني أن العنصر النسائي كان غارقاً في السلبية قبل موجة تكوين الجمعيات النسائية عام 1963 وما بعده.

مؤشر الانحراف العددي بين الجنسين
القيمة0.274 (2012)
المرتبةال47
الوفيات بين الأمهات لكل (100,000 نسمة)14 (2010)
النساء في البرلمان7.7% (2012)
القوى العاملة النسوية47% (2012)
مؤشر الفجوة العالمية بين الجنسين
القيمة0.6292 (2013)
المرتبةال116 من أصل 136

فنشاط المرأة الكويتية لا يقتصر على التنظيمات النسائية الخاصة، وإنما يبرز في كافة الجمعيات تأسيساً على أن المرأة الكويتية قد عرفت طريق التعليم والوظائف العامة منذ عشرات السنين، وكان ذلك باب مشاركتها في النشاط الاجتماعي المنظم.

لم تلجأ المرأة الكويتية في المطالبة بحقها إلى العنف أو التظاهر أو فرض الواقع، وإنما اخذت الامور (كأكثر التطورات في الكويت) تمضي بتدرج عبر حوار هادئ، على الرغم من وجود مقاومة مثلتها بعض الجمعيات الدينية، فلم يخرج الأمر عادة عن كتابة المقالات ومع هذا وجد بين الفتيات انفسهن من تعارض السفور وتدعو إلى المزيد من التريث والتدرج.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.