المرأة في الطاوية

اختلفت أدوار المرأة في الطاوية عن أدوار المرأة في النظام الأبوي التقليدي في الصين القديمة وفي الصين الإمبراطورية. للنساء الصينيات أهمية خاصة في بعض المذاهب الطاوية التي أدركت قدرات النساء المتعالية على التواصل مع الآلهة، التي كثيرًا ما تمد النساء بآيات ونصوص وحيانية. برزت النساء لأول مرة في ظل مذهب شانغتشينغ، مذهب النقاء الأعلى، الذي أسسته، في القرن الرابع، امرأة تُدعى وي هوخان. كانت سلالة تانغ الحاكمة (618-907) تمثل نقطة هامة بالنسبة لأهمية النساء في الطاوية، إذ كان ثلث رجال الدين في مذهب شانغتشينغ من النساء، وتضمن ذلك العديد من الراهبات الطاويات الأرستقراطيات. انخفض عدد النساء الطاويات حتى القرن الثاني عشر، عندما عين مذهب كوان زين، مذهب الكمال التام، الكاهنة صن بوار، باعتبارها المرأة الوحيدة بين تلاميذها الأصليين في مراكز السلطة. في القرنين الثامن عشر والتاسع عشر، مارست النساء الطاويات وناقشن طريقة نودان، والتي تشمل ممارسات جندرية محددة في التأمل في النفس والتخيل. علاوة على ذلك، تتمع الآلهة والعبادات الطاوية بتقاليد عريقة في الصين، على سبيل المثال الملكة الأم للغرب، راعية خلود شيان، وهي شيانغو، واحدة من الخالدين الثمانية، ومازو، حامية البحارة وصيادي الأسماك.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.